المحتوى الرئيسى

ميسي يخشى "المذلة" أمام "شلة رونالدو"

06/25 12:21

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

يخشى الأرجنتيني ليونيل ميسي من فضيحة تلوح في الأفق أمام جمهور ريال مدريد وخصوصاً عشاق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذين بدأوا تحضير قائمة من الانتقادات لرصد أخطاء وإخفاقات أسطورة برشلونة في بطولة أميركا الجنوبية لكرة القدم التي تدور عجلة منافساتها في ملاعب الأرجنتين بالفترة من الأول إلى 24 تموز/يوليو المقبل، والأمل يحذوهم بفشل متواصل للفتى المعجزة مع منتخب التانغو.

ويظن أنصار رونالدو أن كوبا أميركا فرصة ذهبية لتقليص شعبية ميسي وترجيح كفة نجمهم خصوصاً أن الأخير لا يقدم مع منتخب بلاده المستوى ذاته الذي يظهر عليه مع برشلونة حتى أن الجماهير الأرجنتينية نفسها تشكك في قدرات ميسي باللونين الأزرق والأبيض حتى بلغ استياءهم ذروته بإصدار قاعدة تقول: "ليونيل يلعب فقط من أجل كاتالونيا وعيون مدربه الماتادور جوزيب غوارديولا!".

 

أين تشافي وانييستا؟

ويفتقد ميسي الممول الحقيقي عندما يلعب مع منتخب الأرجنتين فيضطر للتراجع إلى الخلف للعب دور صانع الألعاب ومن ثم التقدم للتهديف ما يضاعف من العبء البدني عليه ويقلص من خطورته في الثلث الأخير من ملعب الخصم، وهو ما لم يعتاد عليه بقميص ناديه الكاتالوني إذ لا يوجد أفضل من زميليه تشافي هيرنانديز وكارليس انييستا لهندسة الكرات نحوه ولعب دور "الجندي المجهول" في نجوميته!

 

القزم بحجمه عملاق بفنه!

وهنا نتساءل.. هل سيجد ميسي العون الفني من زملاءه في المنتخب لكي تظهر لمساته الساحرة وتتحقق أهدافه النادرة؟ وهل افتقاده لنجوم مثل انييستا وتشافي يبرر مستواه المتذبذب مع التانغو؟ أم أنه سيصد الباب في وجه منتقديه وخصوصاً مؤيدي كريستيانو رونالدو الكارهين لرؤية ميسي -القزم في أنظارهم (169 سم)- يتعملق دولياً بعدما اكتوت قلوبهم بأهدافه "البرشلونية" الحارقة؟

وماذا عن الفرصة الذهبية التي قد تجعله أسطورة عالمية تلغي مواطنه العملاق دييغو مارادونا والساحر البرازيلي بيليه، لاسيما أنه لم يتجاوز 24 ربيعاً والزمن أمامه لرفع كأس العالم؟ وهل تكون كوبا أميركا نقطة انطلاق نحو الألقاب الدولية التي لم يتذوق طعمها مع الأرجنتين في وقت تشبع منها مع برشلونة؟

 

اللقب الكبير ينادي ليونيل

إذا أراد ميسي كسر الحاجز النفسي مع الجمهور الأرجنتيني عليه أن يكسب قلوبهم بانتزاع كأس كوبا أميركا من قبضة البرازيليين، وتعويض إخفاقه في قيادة التانغو إلى منصة التتويج لكأس العالم 2010 التي أقيمت في جنوب أفريقيا وودعتها بلاده من دور الثمانية فيما خرج ميسي خالي الوفاض دون أن يسجل أي هدف!

ويقول المدرب الأرجنتيني سيرجيو باتيستا إنه "يتعين على ميسي الفوز بكؤوس قارية فضلاً عن بطولة كأس العالم التي يحتاج إليها ليكون أفضل لاعب في التاريخ ويتفوق على بيليه ومارادونا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل