المحتوى الرئيسى

تحديات كبيرة أمام لاعبات المنتخب الألماني لكرة القدم وآمال أكبر بالفوز

06/25 11:41

يعتبر الكثيرون كرة القدم رياضةً خلقت للرجال فقط، وفي كثير من الأحيان تتخذ المعايير الذكورية في الحكم على أداء اللاعبات عندما يتم الحديث عن كرة القدم النسائية. إلا أن السيدات لسن في مستوى سرعة الرجال ولياقتهم، ولذا فالمقارنة غير مشروعة فلكل رياضة طبيعتها الخاصة. وعندما نتحدث عن لاعبات المنتخب الألماني لكرة القدم النسائية فنحن بصدد حاملات لألقاب كبيرة مثل بطولة كأس أمم أوروبا عدة مرات، وبطولة العالم مرتين. لكن صعوبات عدة للأسف تحول دون شعبية هذه الرياضة مقارنة بكرة قدم الرجال.

تفاوت كبير في نسبة المشاهدة

لا يوجد تمثيل كاف للمرأة في أقسام التحرير الرياضية في ألمانياBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  لا يوجد تمثيل كاف للمرأة في أقسام التحرير الرياضية في ألمانيا ويعنى فريق بحثي في المعهد العالي للرياضية في كولونيا منذ عدة سنوات باختبار المكانة التي تحتلها كرة القدم النسائية في ألمانيا. من بين أعضاء الفريق دانييلا شاف، الباحثة في شؤون الاتصالات، وتشكو شاف بالطبع من انخفاض نسبة مشاهدة مباريات كرة القدم النسائية التي يبثها التلفزيون، وعدد الحاضرين في الاستاد خاصة عند مباريات دوري السيدات. في المقابل نجد أن متوسط عدد مشاهدي بوندسليغا الرجال الموسم الأخير بلغ حوالي 42 ألف شخص في المباراة الواحدة. 

تواجد المرأة الصحافة الرياضية أهمية قصوى

ومن العوامل التي تعيق شعبية كرة القدم النسائية حسب المعهد العالي للرياضية في كولونيا هو أن التفرقة ضد الجنس اللطيف عند اختيار من يغطي المباريات ويعلق عليها في ألمانيا. فعدد المعلقات في الراديو على مباريات بوندسليغا للرجال على سبيل المثال ضئيل جداً. كما أن حوالي اثنين وتسعين بالمائة من الموظفين في أقسام التحرير الرياضية في ألمانيا هم من الرجال، ويحكم هؤلاء وفقاً لمعايير ذكورية في تغطيتهم للأحداث الرياضية، كما يلجؤون إلى المقارنة بكرة القدم الرجالية عند التعليق على مباريات النساء. لذا تؤكد الباحثة شاف على أهمية تواجد المرأة بصورة أكبر في أقسام التحرير الرياضية.

فاتميره ليرا بايرامي: هل تنجح لاعبة المنتخب الألماني الجميلة فاتميره ليرا في زيادة شعبية كرة القدم النسائية بأنوثتها؟Bildunterschrift: فاتميره ليرا بايرامي: هل تنجح لاعبة المنتخب الألماني الجميلة فاتميره ليرا في زيادة شعبية كرة القدم النسائية بأنوثتها؟

احتراف وأنوثة

 ورغم كل هذه الصعوبات والآراء المسبقة التي تحوم حول كرة القدم النسائية، إلا أن وسائل الإعلام الألمانية واتحاد كرة القدم الألماني يعولان على نيل منتخب كرة القدم النسائي لقب بطولة كأس العالم صيف 2011. وعلى حد قول الباحثة دانييلا شاف ربما تساهم لاعبات شهيرات مثل فاتميره ليرا بايرامي في أن تزداد شعبية كرة القدم النسائية للمزج بين ما طبيعة الرياضة الخشنة والأنوثة في الوقت نفسه. إذ تهتم فاتميره كثيراً بأنوثتها وبتصفيف شعرها واستخدام المساحيق قبل بدء المباراة. وهناك أيضاً كيم كوليش وسيليا أوكوينو، وكلهن لاعبات غاية في الأنوثة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل