المحتوى الرئيسى

نيويورك تايمز: حرب مفتوحة بين نجاد وخامنئي يقودها أنصار الطرفين

06/25 14:35

طهران: كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الجمعة عن تحول التوتر فى علاقة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالمرشد الأعلي للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي إلي حرب مفتوحة يقودها أنصار الطرفين.‏

وأضافت الصحيفة أن مجبتي ذو النور ممثل المرشد الأعلى فى الحرس الثورى الإيرانى سخر من وصف نجاد لعلاقته بخامنئى بعلاقة الأب وابنه، واعتبر هذا الكلام طرح "منحرف".

وتشير "نيويورك تايمز" إلى جو التوتر الذى ساد العلاقة بين نجاد وخامنئى منذ أبريل/نيسان الماضى، بعد أن كانا يعتبران وجهين لعملة واحدة عقائديا.

وأكدت الصحيفة أن علماء الدين من التيار المحافظ كفوا عن دعم نجاد وأعلنوا فى المقابل ولاءهم للمرشد الأعلى، مضيفة بأن المشكلة الحقيقية فى الجمهورية الإيرانية الإسلامية منذ تأسيسها عام 1979 تتمحور فى وجود رئيسين أحدهما مقدس والآخر منتخب.

وأكملت أن الرئيس المقدس يملك أغلب الصلاحيات وبإمكانه البقاء فى السلطة حتى مماته، أما المنتخب فلا يستطيع الاستمرار فى الحكم لأكثر من ثمانى سنوات.

ولفتت الصحيفة إلى وجود رئيسين فقط على مدار تاريخ إيران حاولا تحدى المرشد الأعلى هما هاشمى رفسنجانى ومحمد خاتمى، مما أدى لعزلهما عن الحياة العامة الأمر الذى يرفض نجاد تكراره معه.

ويرى الخبراء فى الشأن الإيرانى أن نجاد انتخب فى المرتين بدعم من المرشد الأعلى، لكنه حاول تأسيس كيان مستقل له بعيد عن خامنئى.

وتتوقع الصحيفة الأمريكية فى حال تصاعد الخلاف بينهما أن يطالب خامنئى بمحاكمة نجاد، خاصة بعد إثارة بعض النواب لموضوع محاكمة الرئيس السابق أبو الحسن بنى صدر عام 1981.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل