المحتوى الرئيسى

لوس أنجلوس تايمز تنتقد سياسة الإنفاق الاجتماعى فى مصر

06/25 11:24

ذكرت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) فى معرض تعليقها على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بالدول العربية أن التحدى الأكبر الذى تواجهه الدول العربية التى تحولت أنظمتها الحاكمة إلى أنظمة ديمقراطية هو كيفية إدارة الإنفاق الاجتماعى، وذلك بمعنى أنه على الرغم من إنفاق الدولة على قطاعات الصحة والتعليم، وتقديم الإعانات المباشرة للمواطنين الفقراء، والدعم النقدى للعائلات الفقيرة، والمعاشات التقاعدية والضمان الاجتماعى للعاملين فى القطاع الخاص إلا ان الدول العربية تواجه أوضاعا متفاوتة فى حصص الإنفاق.

ولفتت الصحيفة فى إلى أن الارتفاع الكبير فى حجم ما يتم إنفاقه على الجوانب الاجتماعية الذى تتراوح نسبته من 40% إلى 50% من إجمالى الناتج المحلى بالدول العربية، ومن بينها المغرب وتونس ومصر والأردن ولبنان وسوريا يعنى أن فرص تخصيص مصادر إضافية لدعم الإنفاق الاجتماعى ضئيلة جدا.

وأشارت الصحيفة إلى أن معظم النفقات تذهب إلى الأجور والرواتب بدلا من استغلالها فى مجالات مثل الأبحاث وتطوير المجالات التى يمكنها أن تسهم فى تحسين الكفاءات وتقليص الفساد.

وتكهنت الصحيفة بأن هناك صعوبة تواجه استحداث أى تغيير بالنسبة لهذين المجالين على خلفية اعتمادهما على لوائح عفا عليها الزمن ومعايير بيروقراطية من الصعوبة بمكان تغييرها بسبب انخفاض متوسط رواتب الموظفين، إضافة إلى أنها لا تحظى غالبا باجتذاب من جانب المرشحين لها علاوة على انخفاض قيمة الحوافز التى تقدم للموظفين التى تدفعهم إلى زيادة كفاءاتهم وتحفيزهم على العمل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل