المحتوى الرئيسى

إنسانية محمد بلال

06/25 11:08

تأخرت في عودتي إلي منزلي الأحد الماضي وكانت الساعة قد تجاوزت الحادية عشرة أمام مستشفي الكهرباء في طريقي إلي التجمع الأول من القاهرة الجديدة وإذ بفردة كاوتش تضرب فوضعت السيارة بجوار الرصيف ونزلت وبيدي مفتاح الشنطة الخلفية لإخراج الكريك والعجلة الاستبن ووقفت أمام السيارة لا أدري ماذا أفعل فتغيير العجلة عملية مجهدة قلبياً،

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل