المحتوى الرئيسى

خبراء دوليون يؤيدون رفض مصر لقروض البنك الدولي

06/25 17:24

القاهرة - أ ش أ


قال خبراء دوليون، السبت، إن إسقاط مصر لطلبها بشأن الحصول على قروض من صندوق النقد والبنك الدوليين يجسد رغبة الحكومة المصرية في تمويل العجز فى الميزانية من الموارد المحلية والمساعدات العربية، مشيرين إلى أن الرفض المصري يتناغم من موقف غالبية فئات الرأي العام المصري المعارض للافراط في الاستدانة من الخارج.

وأوضحت كاثرين جيف الخبيرة المالية الدولية، في تصريحات صحفية - السبت، أن رفض مصر قروض الصندوق والبنك الدوليين جاءت عقب خفض الحكومة المصرية لتوقعاتها بشأن معدل العجز بميزانية العام المالي 2011 - 2012 من 11% إلى 6ر8%.

وأضافت أن غالبية التيارات الوطنية التي شاركت في ثورة 25 يناير أبدت معارضتها للاقتراض من صندوق النقد والبنك الدوليين، مشيرة إلى أن قطاعات عديدة في المجتمع المصري ترى أن المؤسستين الدوليتين تفرضان شروطا مجحفة على الإقراض تتعارض مع المصلحة الوطنية.

وأشارت إلى أن تيارات وطنية مصرية انتقدت خطط صندوق النقد والبنك الدوليين بشأن الإصلاحات الاقتصادية .. مشددة على أن الأغنياء استفادوا من تلك الخطط بدرجة أكبر من الفقراء خلال السنوات الماضية.

كان وزير المالية سمير رضون قد أعلن في بداية الشهر الجاري أن صندوق النقد الدولي وافق على منح مصر قرضا قيمته 3 مليارات دولار بفائدة 5،1% سنويا ''لتحفيز الاقتصاد المصري''.

من جانبه، قال المحلل المالي الدولي وخبير اقتصاديات الدول الناشئة جيف هوبير إن رفض مصر لقروض صندوق النقد والبنك الدوليين في الوقت الحالي يجسد رغبتها في عدم إضافة أعباء جديدة على الميزانية - المقرر سريانها في بداية يوليو القادم - داعيا الحكومة المصرية إلى تعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بدلا من الاعتماد على الاقتراض.

وأضاف أن الرافضين لسياسة الاقتراض من الخارج يرون أن تلك السياسة سوف تفتح الباب أمام التدخل المالي الأجنبي وهو ما سوف يؤثر على عملية اتخاذ القرارات وخطط هيكلة الاقتصاد المصري والعدالة الاجتماعية في المرحلة الانتقالية الحالية.

وفي السياق ذاته، قالت المحللة الاقتصادية مادلين يونيك إن الحكومة المصرية ينبغي عليها تحديد أولوياتها التنموية والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها قبل الاتجاه إلى الاقتراض من الخارج من أجل تفادى أية تأثيرات سلبية على الاقتصاد المصري في المستقبل وتقليص المديونية.

وأضافت أن مؤسسات دولية عديدة توقعت انتعاش الاقتصاد المصري خلال الخمس سنوات القادمة، وخاصة مع استقرار الأوضاع السياسية، حيث توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 1% فقط خلال العام الحالي في ظل انكماش الاقتصاد بنسبة 7% في الربع الأول من العام .. مشيرة إلى أن الصندوق توقع في المقابل تحقيق مصر لمعدل نمو 6% خلال عامي 2014 / 2015 واستعادة الاقتصاد عافيته بدءا من العام القادم ليصل المعدل إلى 4% ثم 5% في عام 2013.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل