المحتوى الرئيسى

بينكيو تكشف النقاب عن شاشات موفرة للطاقة

06/25 10:38

كشفت «بينكيو»، الشركة العالمية المتخصصة في تصنيع شاشات العرض بتقنية «إل إي دي» والمنتجات الرقمية المبتكرة، النقاب عن سلسلة الشاشات الجديدة «بي إل»، منخفضة التكلفة والصديقة للبيئة، لعملائها من الشركات والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط.

وجرى تصميم المجموعة الجديدة بهدف تعظيم العمل المكتبي، كما أنها مزودة بأحدث تقنيات الإضاءة الخلفية في أجهزة «إل إي دي»، إضافة إلى أنها تخفض استهلاك الطاقة بنسبة 33 بالمئة سنوياً، مما يوفر على الشركات الأموال الباهظة التي على الطاقة، هذا إلى جانب تزويد السلسلة الجديدة بنظام فائق المرونة لتعديل الارتفاع، مما يسمح للعاملين بتوفيق ارتفاع وميل ومحور الشاشة لتناسب متطلباتهم الخاصة ومن ثم تحقيق إنتاجية وكفاءة أفضل في العمل.

وأوضح «مانيش باكشي»، مدير عام «بينكيو» الشرق الأوسط وإفريقيا، أن مجموعة الشاشات الجديدة جرى تصميمها بهدف تحقيق مستويات جودة مميزة في جوانب أربعة هي الراحة وتوفير النفقات والحفاظ على البيئة ومتعة الاستخدام.

وأضاف: «تمكّن تقنية الإضاءة الخلفية في أحدث مجموعة شاشات (إل إي دي) لدينا مستويات عالية من الأداء القوي والمستقر للعروض التوضيحية بالألوان والسطوع، وكذلك إطالة فترة قابليتها للاستخدام لحلول الأعمال من خلال تشكيلة واسعة من المزايا الموفرة للطاقة مما يخلق فعالية التكلفة، إلى جانب تصميمها المريح وسهل الاستخدام الذي يمكّن من تحقيق الكفاءة في العمل والوصول إلى معدلات إنتاجية أفضل، ومع كل هذه المزايا تقدم «بينكيو» مرة أخرى حلولاً مميزة لمجتمع الأعمال عبر طرح سلسلة «بي إل» التي تعد الأحدث بين شاشاتها بتقنية «إل إي دي».

وتزخر الشاشات الجديدة بالعديد من المزايا التي توفر التكلفة مثل السماعات المدمجة، حيث لا حاجة لشراء أنظمة صوت منفصلة، ما يعني توفير مزيد من النفقات على الشركات والمؤسسات.

وتشير الأرقام إلى أن موظفي المكاتب ينفقون نحو 20 بالمئة من أوقات العمل بعيداً عن أجهزة الحواسيب الخاصة بهم، وفي الغالب دون إيقاف تشغيل الأجهزة، ومن هنا تأتي أهمية خاصية Eco Sensor في مجموعة الشاشات الجديدة «بي إل» التي تحول الشاشة آلياً إلى الوضعية Eco عند مغادرة المستخدم مقعده ثم إعادة الوضعية العادية للتشغيل عن عودته لاستئناف العمل، مما يوفر كميات هائلة من الطاقة والذي ينعكس في انخفاض فواتير الكهرباء الشهرية.

إضافة إلى ذلك؛ جرى تزويد الشاشات الجديدة بمجسّات لحماية العين حيث تحدد الشاشة آلياًَ مستوى الضوء في الأجواء المحيطة ثم تضبط درجة سطوع الشاشة على أفضل مستوى من الوضوح والراحة على مدار اليوم ومن ثم تقليل إجهاد العين بنسبة كبيرة، كما تتميز مجموعة شاشات BL بخصائص ضد التوهج والعرض غير اللامع لتقليل الانعكاسات المشتتة إلى الحد الأدنى مما يوفر للعاملين أجواء مريحة وسهلة للقراءة.

وعلاوة على ذلك؛ فإن «بينكيو» قامت بتصنيع مجموعة شاشاتها الجديدة «بي إل» من مواد بلاستكية قابلة للتدوير وتستخدم مستلزمات تغليف صديقة للبيئة، حيث إن صناعة هذه الشاشات ترتكز على الحد من المخلفات وملوثات البيئة، كما أنها بدون طبقة خارجية ويمكن تدويرها بنسبة 100بالمئة، وجرى تصنيع 65 بالمئة من الإطار الخارجي للشاشة من لدائن قابلة للتدوير، وتأتي مع تغليف إضافي من أجل عملية إعادة تدوير أكثر سهولة، وخالية من البولي سترين المتمدد، واستبدال البولي كلوريد الفينيل وجميع المواد البلاستيكية الرغوية بوسائد من الورق القابل للتدوير، إضافة إلى أن هذا النوع من الورق يستخدم في 80 % من عمليات التغليف للحفاظ على الغابات.

نقلاً عن الرؤية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل