المحتوى الرئيسى
worldcup2018

العوا: القروض ليست حلاً والإقتصاد والتعليم على رأس أولوياتى

06/25 10:05

القاهرة-أخبار مصر

انتقد الدكتور محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، سياسة القروض التى تتبعها الحكومة الحالية ، قائلا : لا ينبغى أن تدخل الحكومة فى ارتباطات لا نعرف كيف ستنتهى فى المستقبل، خاصة أن الالتزامات بعيدة المدى ليست من شأن هذه الحكومة لأنها انتقالية.

وأكد أنه يمكن إيجاد حلول أخرى من خلال الحوار المباشر بين الحكومة والشعب والمعنيين بأمور الزراعة والصناعة.

وأعرب العوا -كما ذكرت "المصري اليوم" الجمعة- عن تأييده قرار الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء، بالاستقالة من منصبه، مؤكداً أنه لا يجوز للجمل التعبير عن رأيه الشخصى فى أى قضية خاصة عندما يكون فى هذا الرأى مخالفة للدستور، وعليه أن يترك المنصب ويعبر عن نفسه بعيداً عن مجلس الوزراء

ورداً على اتهام البعض له بإهانتهم بقوله "إنهم شياطين الإنس" قال العوا: "أنا أتكلم اللغة العربية، وحين أضمن كلامى ألفاظاً قرآنية فهذا لا يهين شخصاً بذاته، إنما يصفهم بالإيحاء لأصحاب الأمر بقول معين، وعندما ذكرت جملة (كبرت كلمة تخرج من أفواههم) قصدت بها من يتهم الشعب بالأمية والجهل بالديمقراطية ومازلت مصراً على ذلك".

وأوضح العوا أن المنافسة بينه وبين المرشحين الآخرين ستكون منافسة برامج وأفكار، لأن الناس يسعون إلى المشروع الذى سيغير وضعهم للأفضل، موضحاً أن الأولوية لديه ستكون للإقتصاد والصحة والتعليم.

وعن رأيه فى معاهدة السلام مع إسرائيل قال: "يجب أن تستعد مصر لكل الاحتمالات، ومعاهدة السلام دولية مثلها مثل باقى المعاهدات، والإسرائيليون (لو لخبطوا) سنوقفهم عند حدهم".

وأضاف: "الوضع المصرى ـ الفلسطينى شديد الحساسية، ومصر لن تتخلى عن القضية الفلسطينية باعتبارها جزءً من أمننا القومى".

وحول العلاقات المصرية ـ الإيرانية ووجود علاقة بين العوا وشخصيات إيرانية قال: "أنا متهم بأنى صديق للإيرانيين، وهذا صحيح، فلدى أصدقاء كثيرون منهم، ولكن العلاقة بين مصر وإيران يجب أن تخضع لحسابات أخرى غير الصداقة، وأرى أننا نحتاج لمحورين مهمين لتغيير خريطة الشرق الأوسط: الأول محور القاهرة ـ أنقرة ـ طهران وهو اقتصادى صناعى، والثانى ثقافى اجتماعى وهو القاهرة ـ دمشق ـ الرياض وسأسعى لإحياء هذه المحاور سريعاً لو توليت المسئولية"**.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل