المحتوى الرئيسى

ميسي الملك المتوج على عرش الكرة والفارس الأول لكوبا أمريكا

06/25 10:02

الارجنتين- دب ا

بعيدا عن كبرى بطولات الدوري الأوروبية لكرة القدم والعقود والصفقات الخيالية والفلكية لانتقالات اللاعبين وعقود الرعاية ، يترقب عشاق الساحرة المستديرة في معظم أنحاء العالم انطلاق فعاليات بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي تستضيفها الأرجنتين من الأول إلى 24 يوليو المقبل لمشاهدة الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم قائدا لمنتخب بلاده بهذه البطولة.

وتوج ميسي بلقب أفضل لاعب في العالم على مدار العامين الماضيين كما يستطيع الفوز باللقب هذا العام ليكون الثالث له على التوالي بعدما قاد برشلونة الأسباني مؤخرا إلى إحراز لقب بطولة الدوري الأسباني للموسم الثالث على التوالي وإلى إحراز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في آخر ثلاثة مواسم.

ورغم ذلك ، لم يقدم ميسي حتى الآن مع منتخب بلاده نفس المستوى الرائع الذي ظهر به في صفوف برشلونة على مدار السنوات القليلة الماضية وهو ما يسعى إلى تغييره في بطولة كوبا أمريكا 2011.

وتشير جميع الإحصائيات والعروض التي قدمها ميسي على مدار المواسم الثلاثة الأخيرة إلى أنه الفارس الأول لفريق برشلونة الحالي والذي يراه كثيرون أنه أفضل فريق في تاريخ كرة القدم حتى الآن ولكن الفتي الذهبي لبرشلونة يسعى إلى نقل مهاراته الرائعة وسحره الكروي إلى البلد الذي نشأ فيه وأن يقدم لمتابعي كوبا أمريكا هذا العام فاصلا كرويا ممتعا مثلما قدم لعشاقه في أسبانيا.

كما يرغب ميسي في نقل ماكينة حصد الألقاب التي يمتلكها إلى أرض التانجو وأن يقود المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) إلى الفوز بأول لقب له منذ سنوات طويلة.
وقال ميسي مؤخرا "مر وقت طويل على فوز المنتخب الأرجنتيني بآخر ألقابه ونحن على استعداد تام لإحراز لقب مهم للفريق. نريد إسعاد مشجعينا وكذلك إسعاد أنفسنا بهذا اللقب (كوبا أمريكا)".

ولا يساور الشك أحدا في أن ميسي هو أكثر النجوم بريقا وأبرز الأسماء من بين جميع اللاعبين المشاركين في بطولة كوبا أمريكا وأن وجوده في البطولة يطغى على جميع نجوم المنتخبات المشاركة والأكثر من ذلك أن البعض يصف المنتخب الأرجنتيني الحالي بأنه الفريق الذي يضم بين صفوفه أفضل لاعب على كوكب الأرض.

وصرح نجم كرة القدم الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلا "الأرجنتين ، بخلاف كونها الدولة المضيفة ، تتمتع بأن منتخبها يمتلك أفضل لاعب في العالم".
وأوضح فالكاو أن ميسي يقدم عروضا أفضل مما يظهر في لعبة "بلاي ستيشن" لأنه يقدم المفاجآت دائما ويقدم العديد من التحركات واللعبات غير المتوقعة.

ويأمل ميسي في تعويض إخفاق الخروج المبكر والمهين للفريق من نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بعد الهزيمة صفر/4 أمام ألمانيا في دور الثمانية من خلال قيادة منتخب التانجو إلى إحراز لقب كوبا أمريكا ليكون الخامس عشر للفريق في تاريخ البطولة حيث يقتسم حاليا الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب مع منتخب أوروجواي برصيد 14 لقبا لكل منهما.

وفشل ميسي في هز الشباك خلال مونديال 2010 ولكنه يحلم بتسجيل عدد كبير من الأهداف في كوبا أمريكا بعد موسم حافل بالأهداف الرائعة مع برشلونة في مختلف المسابقات.

وسجل ميسي أكثر من 50 هدفا مع برشلونة في مختلف البطولات بالموسم المنقضي 2010/2011 وكان أبرز عناصر التفوق في الفريق الكتالوني الذي يقوده المدرب الفذ جوسيب جوارديولا حيث كان ميسي صاحب أكبر عدد من التمريرات التي صنعت أهداف لزملائه على مدار الموسم المنقضي في الدوري الأسباني.

وقال مارسيلو مورينو مارتينز نجم المنتخب البوليفي "لا أجد الكلمات التي أصفه (ميسي) بها. ولا أستطيع التعبير عن انبهاري بقدرة ميسي على الاحتفاظ بهذا المستوى العالي على مدار هذه الفترة الطويلة وهو ما يصعب على أي لاعب كرة قدم. ولذلك فإن ميسي يعتبر نموذجا ومثالا رائعا".

وينتظر أن يلتقي مارتينز مع ميسي في المباراة الافتتاحية لبطولة كوبا أمريكا والتي تجمع بين منتخبي الأرجنتين وبوليفيا في الأول من تموز/يوليو المقبل.
وأصبح ميسي بحاجة ماسة إلى الفوز بلقب كوبا أمريكا ليوطد علاقته بمشجعي التانجو الذين ما زالوا في حالة تأهب وانتظار للإنجاز الأول لهذا النجم مع منتخب بلادهم ويرون أن ما يقدمه مع المنتخب ما زال بعيدا تماما عن العروض الراقية والإنجازات التي يحققها تباعا مع برشلونة.

وفي إطار حرص الطاقم الفني للمنتخب الأرجنتيني على مساعدة ميسي من أجل قيادة الفريق للانتصارات والألقاب ، ألمح سيرخيو باتيستا المدير الفني للفريق إلى أنه سيعتمد على خطة لعب مشابهة لأسلوب لعب برشلونة الذي يجيد ميسي من خلاله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل