المحتوى الرئيسى

الجارديان: نظام الأسد يرغب في التعامل مع حرب دعاية أجنبية

06/25 10:38

لندن : اهتمت صحيفة "الجارديان" البريطانية بالوضع في سوريا ، خاصة سماح نظام الرئيس بشار الاسد لمجموعة من الصحفيين الغربيين بالعودة الى دمشق شريطة رقابة الحكومة لهم.

وتقول الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت تحت عنوان "الصحفيون الغربيون يعودون إلى سورية" إن مجموعة من الصحفيين الغربيين سمح لهم بالعودة إلى دمشق تحت مراقبة لصيقة من قبل مرافقين حكوميين.

وتضيف الصحيفة أن هذا يوحي بأن نظام الرئيس بشار الأسد الحريص بما فيه الكفاية على بسط سيطرته على مقاليد السلطة يرغب في التعامل مع حرب دعاية أجنبية.

وقد سمح للمقدم في قناة سكاي جريمي تومسون ببث تقاريره من دمشق كما سمح للصحفية أروى دامون وهي من أصل سوري أمريكي في قناة سي إن إن بث تقاريرها من دمشق. كما أن صحيفة الصنداي تايمز لها مراسل في سورية لكنها رفضت كشف هويته.

وتضيف الصحيفة أن المراسلين الأجانب طردوا من سورية بعيد بدء الاحتجاجات هناك في شهر مارس/آيار الماضي لكنهم مالبثوا أن تجمعوا على الحدود التركية السورية التي تؤوي مخيمات اللاجئين الذين هربوا من ملاحقة القوات العسكرية السورية التي انتشرت في تلك المناطق.

ويقول طومسون خلال جولة نظمتها الحكومة أمس الجمعة في دمشق "كوننا هنا -أول صحفيين أجانب يسمح لهم خلال ثلاثة أو أربعة أشهر بالدخول إلى سورية- يوحي بأن الحكومة قلقة من أن رسالتها لا تصل إلى العالم وأن بقية العالم يسيء فهم ما تقوم به...وأن آلة دعاية المعارضة تستحوذ على القلوب والعقول في الوقت الراهن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل