المحتوى الرئيسى

بيان عاجلإلي المرشد العام‏!‏

06/25 01:45

تلك القصص الديمقراطية أهديها إلي الدكتور محمد عبدالبديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمناسبة قرار مكتب الإرشاد فصل الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية‏..‏ ثم تجميد عضوية‏4‏ آلاف شاب من الجماعة انضموا لحملته الانتخابية‏.‏

القصة الأولي فهي لتشرشل الذي اختلف في شبابه مع زعماء حزبه, وخرج عليهم.. ثم عاد إلي الحزب بعد قطيعة دامت02 عاما, ثم اختلف مع زعماء الحزب واستمر يدافع عن الآراء ولما وقع الحزب في محنة سياسية اتجهوا إلي تشرشل واختاروه رئيسا للوزارة وزعيما للحزب.. والسؤال هنا ماذا لو فعل الحزب كما يحدث في بلادنا وفصلوا تشرشل من الحزب لأنه اختلف مع زعمائه؟!

أما القصة الثانية, فهي للوزير العمالي ديك ترافيرن الذي أعلن تأييده لدخول بلاده السوق المشتركة, وصوت ضد حزبه مؤيدا حكومة المحافظين, واجتمعت لجنة حزب العمال في دائرته الانتخابية وقررت عدم الثقة به, وكان في استطاعة ترافيرن ألا يهتم بقرار لجنة الحزب المحلية, كما فعل36 نائبا عماليا غيره, لكنه قدم استقالته من مجلس العموم, ورشح نفسه من جديد في الدائرة نفسها.. وتضايق زعماء الحزب من عناد النائب الثائر, وذهبوا جميعا إلي دائرته الانتخابية يدعون الناخبين لاسقاطه في الانتخابات, وانتخاب مرشح جديد للحزب.. لكن المفاجأة أن الناخبين أعجبوا بشجاعة نائبهم, ورفضه الخضوع للإرهاب الحزبي, فتكتلوا لإنجاحه في المعركة ليحصل علي ثلاثة أضعاف الأصوات التي نجح بها في المرة السابقة.

في النهاية نؤكد ـ والحق نقول ـ ان مقاعد الزعامة لا تتسع للذين يمشون في الطوابير! وأن الذين يغامرون بكل شيء دفاعا عن رأيهم يصلون دائما إلي القمة!
mmenawy@ahram.org.eg

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل