المحتوى الرئيسى

البيت لمن تلد والفريسة لمن يصطاد بقلم:عبدالكريم صالح المحسن

06/25 19:54

عبدالكريم صالح المحسن

باحث في الشؤون الإستراتيجية والدولية

almohsum@gmail.com

ان مانراه في ليبيا اليوم وبكل بساطة هو استيلاء على السلطة بمعاونة قوة أجنبية فهذه ليست ثورة ولاتحمل نزق الثوار وان جميع أعضاء مايسمى "المجلس الوطني الانتقالي "الآن هم من أنصار العقيد القذافي المخلصين الذين عملوا معه وخدموه في السابق وتم استبعاد اغلبهم لأسباب مختلفة اما اختلاس أموال الدولة او قضايا اخرى لم أرى في هؤلاء ثوار حقيقيون وقد شارك جلهم في العمليات التي تختص بالعقوبات التي فرضت على ليبيا سابقاَ ولنأخذ مثال على هؤلاء مسؤول الاعلام في المجلس الانتقالي محمود شمام الذي كان معتمد النظام الليبي لمشتريات السلع"المزدوجة الاستخدام" لغرض الالتفاف على العقوبات المفروضة على ليبيا وقد اختلس مبالغ وبعدها هرب وعندما أصبح خطر تقديمه الى المحكمة واضحاَ صار معارضاَ وهو الآن عضو في مجلس مدراء "قناة الجزيرة "الاعلامي الذي تأسس بأموال قطرية والمثل الثاني هو رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبدالجليل كان وزيراَ للعدل ومسؤولاَ عن قضية "الممرضات البلغاريات "فيما يخص موضوع الدم الملوث والتي اعتبرها الاتحاد الأوربي بمثابة وسيلة تخويف من الصنف الأول.

الآن صار واضحاَ ان الغرض من الإطاحة بنظام العقيد القذافي يستهدف هدفين أساسيين الأول هو السيطرة على النفط مما يؤمن لأوربا "وبالخصوص ايطاليا وفرنسا وبريطانيا" خامات بديلة غن الخامات الروسية وهذا الهدف واضح وثابت لدى الاتحاد الأوربي والمطلوب ان يكون على رأس الحكم في ليبيا دمية يمكن تمرير هذه المشاريع بوجوده اما الهدف الثاني هو استعادة أوربا لموقعها في أفريقيا حيث توصف الأعمال التي تقوم بها الدول الأوربية الآن في ليبيا بأنها "سياسة استعمار جديد"ومن الواضح ان النظام السياسي في ليبيا يدعم اكثر من عشرين دولة افريقية وتغيير النظام يعني مجيء نظام جديد لايقوم بدعم تلك الدول فمثلا لايدفع بدلات عضوية ميزانية الاتحاد الإفريقي والتي تدفعها ليبيا الآن من خلال قروض ميسرة السداد وهو ماتطمح اليه فرنسا وقطر ومانراه جلياَ في أوغندا وموزمبيق وغير خافي ان زوال النظام الليبي يعني انهيار كيان الاتحاد الإفريقي حيث تنامت في الفترة الأخيرة النزعة الإفريقية المعادية لفرنسا والسؤال المهم الذي يطرح نفسه هل درست باريس بشكل جيد عواقب الإخلال بميزان القوى في القارة الإفريقية وتقوية الحكام القطريين اللاهثين لدور في أفريقيا مكمل للدور الطامحين له في الشرق الأوسط.

في تونس لم تخرج الاحتجاجات من مسجد وفي مصر لم تخرج من مسجد او جامع وفي ليبيا لم تخرج كذلك من مسجد او جامع لماذا خرج المتمردون في سوريا من مسجد ومن الجامع العمري في درعا ؟ مدينة درعا السورية تبعد عن الحدود الأردنية عشرة كيلومترات السؤال المهم لماذا لم تبدأ التظاهرات من دمشق او من حلب لماذا بدأت من مدينة صغيرة على الحدود الأردنية السورية والمفروض ان تكون الدعامة الأساسية لتنظيمات المعارضة السياسية والحركات الاجتماعية في العاصمة دمشق فلماذا درعا .

ان ماحدث في سوريا هو ايضاَ عصيان مسلح مدعوم من امريكا وتركيا واسرائيل وبعض دول الخيبة العربية ونلاحظ ان الاتصالات الامريكية مع المتمردين مستمرة وهو ما أكدته" فيكتوريا نولاند Victoria Nuland " الناطقة بلسان وزارة الخارجية الامريكية حيث تقول:"بأننا بدأنا بتوسيع اتصالاتنا مع السوريون الذين يدعمون التغيير سواء في الداخل او في الخارج" وهو ليس بغريب فمنذ اكثر من عشر سنوات والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي-الناتو يعملون على زعزعة استقرار لبنان وسوريا وهي جزء من خارطة الطريق العسكري وتسلسل العمليات حسب ماصرح به الجنرال" ويسلي كلاركWesley Clark " ذو الأربع نجوم القائد العام للقوات المتحالفة في أوربا والتي مكنته من ان يكون القائد العام لحلف الناتو عام 1997م ولغاية 2001م خلال مؤتمر "الديمقراطية الآن" في 2 آذار/مارس 2007م وهو ما أطلق عليه "الخطة الخمسية"لاستهداف سبعة دول عربية وإسلامية وهي العراق وسوريا ولبنان وليبيا والصومال والسودان وإيران وقال انه في العام 2001م كنا لا نزال على الطريق الصحيح للذهاب ضد العراق ولكن هناك المزيد يجب مناقشته من خطة لحملة مدتها خمس سنوات وقال ان الهدف هو زعزعة استقرار سوريا وتنفيذ تغيير النظام من خلال الدعم السري للتمرد المسلح المتحالف مع تنظيمات أسلامية متطرفة.

تتحدث التقارير الآن عن مقتل مدنيين وتحاول الدوائر الغربية تضخيمها من اجل توفير ذريعة ومبرر للتدخل العسكري من قبل تركيا او حلف الناتو او امريكا متنادين بالمسؤولية لحماية المدنيين وتقضي الخطة بان يتم اتهام القوات المسلحة والشرطة في القتل العشوائي للمدنيين المتظاهرين لكن هذا قد فشل حيث ان الإصابات كانت متبادلة من الطرفين المتمردين والشرطة والجيش ،لقد بدأ التمرد من درعا السورية في 18 آذار/مارس 2011م بدأت ضمن حركة احتجاجات مدعومة سريا من متطرفين إسلاميين مدعومين من الموساد الإسرائيلي والاستخبارات الغربية وبعد فترة من تلك الاحتجاجات وجدنا ان مواجهات حدثت بين الشرطة والقوات المسلحة مع وحدات مسلحة من الإرهابيين والقناصة من جهة اخرى والتي تسللت الى حركة الاحتجاجات سرعان ما انتهى التمرد في درعا حتى فتحت جبهة اخرى أيضا حدودية لكن هذه المرة في مدينة صغيرة تبعد عشرة كيلومترات من الحدود التركية هي"جسر الشغور" تابعة الى محافظة ادلب وهناك مؤشرات تؤكد دعم الجيش التركي والاستخبارات التركية بدعم هذه التوغلات من قبل مجموعات مسلحة متسللة من تركيا قامت بإطلاق النار وحرق الممتلكات العامة والمواجهة مع القوات الحكومية السورية أدت في النتيجة الى أزمة لاجئين والتي هي مركز اهتمام وسائل الاعلام اليوم من اجل العودة الى المسوغ الخاص بحماية المدنيين لتغطية التدخل العسكري المتوقع وقد لعبت المملكة العربية السعودية واسرائيل والأردن وقطر وتحالف 14 آذار اللبناني دوراَ كبيراَ في دعم التمرد المسلح واستخدام الأكاذيب من خلال الاعلام الأصفر وكذلك مد المتمردين بالأسلحة من المنفذ الأردني ومخابئ لبنانية قريبة من الحدود السورية .

ان الجغرافيا السياسية لهذه العملية هي بعيدة المدى حيث تشارك تركيا في دعم المتمردين وبالخصوص وان تركيا عضو في حلف الناتو بالإضافة الى ان اسرائيل وتركيا لديها تعاون استخباراتي وثيق منذ مدة طويلة والموجه بشكل علني ضد سوريا حيث تم في العام 1993م التوقيع على مذكرة تفاهم من اجل أقامة لجان مشتركة بين اسرائيل وتركيا سمي التعاون من اجل التعامل مع التهديدات الإقليمية ووفقاَ لأحكام مذكرة التفاهم فقد تم الاتفاق على جمع معلومات استخباراتية عن سوريا وإيران والعراق حيث تجتمع هذه اللجان بشكل دوري لتقييم الحصيلة المتعلقة بالقدرات العسكرية لهذه البلدان وقد وافقت تركيا على السماح لجيش الدفاع الإسرائيلي وقوات الأمن الإسرائيلية بجمع المعلومات الاستخباراتية الالكترونية عن سوريا من تركيا في المقابل فأن اسرائيل ساعدت في تسليح وتدريب القوات التركية في حربها ضد حزب العمال الكردستاني المعارض لتركيا على الحدود السورية والعراقية والإيرانية.

خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي كلينتون كان التحالف الثلاثي العسكري بين الولايات المتحدة واسرائيل وتركيا قد انكشف وبانت صورته عندما كانت تهيمن عليه امريكا "هيئة الأركان المشتركة"وتقوم بتنسيق قرارات القيادة العسكرية بين الدول الثلاث المتعلقة بالشرق الأوسط الكبير.

في العام 2004م اجتمع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون وخلال هذا الاجتماع تم الاتفاق على الخطوط العريضة للتحالف وتوسيعه ليشمل المساهمة التركية في الخطط الاسرائيليه ضد سوريا ،كلنا يعلم ان سورية مدرجة ضمن قائمة الدول المارقة التي أعدتها امريكا لتدخلها العسكري من اجل تغيير أنظمتها .

اليوم وقد انكشف الزيف وسقط القناع التركي وبان نفاق تركيا تجاه الدول العربية في الوقت الذي كنا نقول لإخواننا المثقفين والكتاب العرب كيف يمكن ان نصدق اردوغان في كل مسرحياته التي حاول من خلالها ان يتناغم مع مشاعر الشارع العربي والإسلامي وقد مجده البعض فأسموه "خليفة المسلمين"ووصل في البعض ان يذكر مع ذكر اسم اردوغان يقول عليه السلام كل ذلك بسبب انتقاداته لإسرائيل في الوقت الذي كانت كل اتفاقيات تركيا وعلاقاتها مع اسرائيل معلومة للجميع وهاهو اليوم يخرج علينا مكشراَ أنيابه مهدداَ الدول العربية في ليبيا وسوريا دون استحياء من تدخله الغير مبرر في شؤون دول ذات سيادة لكن مع كل هذه المؤامرات والدسائس فان سورية والشعب السوري سيتخطى هذه الأحداث ويواصل مسيرته في البناء ودعم قوى التحرر والمقاومة في لبنان وفلسطين.

اما في لبنان سنضرب مثلاَ لحجم التأمر الكبير على هذا البلد واستهدافه أنها "اللجنة الامريكية من اجل لبنان حر US-Committee For a Free Lebanon –USCFL"فمنذ مايقارب اكثر من اثني عشر سنة تم أنشاء هذه اللجنة بناءاَ على رغبات المحافظين الجدد وتطلعاتهم حول أعادة تشكيل الشرق الأوسط وبهذا يكون منسجم ومتوافق مع كل الاستراتيجية المصنعة داخل " American Enterprise Institute" وفروعه مشروع القرن الأمريكي الجديد وتتم هذه الاستراتيجية بالتنسيق مع الليكود الإسرائيلي تحت غطاء " Jewish Institute For National Security Affairs-JINSA" وان من الأدوار الرئيسية للجنة الامريكية من اجل لبنان حر هو العمل دون توقف من اجل إيصال عملائها الى الحكم بل يتعدى ذلك الى قلب نظام الحكم في سوريا ،ففي العام 1999م أسست هذه اللجنة صحيفة خاصة بها اسمها "Middle East Intelligence Bulletin –MEIB"وتتكون هيئات تحريرها من ميكائيل روبانMichael Rubin وتوماس باتريك كارولThomas Patrick Carrol وبرئاسة غاري سي غامبيلGary C.Gambill والمعروف عن هؤلاء الثلاثة بعلاقتهم الوثيقة بجهاز المخابرات الامريكية CIA حيث شغل ميكائيل روبان وظيفة المستشار الخاص لدونالد رامسفيلد وبول برايمر أثناء العام الذي تلى غزو العراق اما توماس كارول فهو عميل سابق لCIA وأما رئيس التحرير غاري س. غامبل فهو يعمل مقابل اجر في هيئة "منظمة دار الحرية Freedom House"وهي احد الفروع السرية ل CIA .

في آذار عام 2000م اجتمعت اللجنة مع منتدى الشرق الأوسط Middle East Forum لمؤسسة دانيال باييس Daniel Pipesمن اجل اندماجهما في لجنة عمل واحدة ،أثمر عن تكيل لجنة عمل حول لبنان وقد قامت هذه اللجنة بنشر تقرير يشير الكاتبان ان مصلحة الولايات المتحدة الامريكية في استخدام لبنان كوسيلة للضغط على سوريا من اجل إجبارها على حقيقة الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان والتوقف عن دعم العمليات الفلسطينية كما خلص التقرير بتوصية ان على واشنطن ان لاتتاخر لأن سوريا في طورها لتملك أسلحة دمار شامل "الموال القديم والذريعة التي استخدمت لغزو العراق" والحقيقة في ذاك الوقت مر هذا التقرير دون اي ردة فعل او اهتمام يذكر لكنه يبدو مثيراَ للدهشة والاستغراب إذ يعيد سرد كثير من العناصر الى مشروع يرجع الى العام 1996م وكان قد اعد خصيصاَ لرئيس الوزراء آنذاك بن يامين نتنياهو عناصر القطيعة قد تبدوا واضحة وبداية لإستراتيجية جديدة تهدف الى تامين المملكة "اسرائيل"والملاحظ ان لغة أدارة بوش قد استندت في لغتها لهذا التقرير وقد وقع من قبل الأعضاء ال 31 عضو من مجموعة العمل المكلفة بلبنان والذين يعتبر اغلبهم من المحافظين الجدد ومن الصهاينة ويشغلون مناصب حساسة في أدارة بوش .

في 18 نيسان/ابريل 2002م تقدم نائب ولاية تكساس "الجمهوري " ديك ارميDick Armey بمشروع قانون الى غرفة النواب عرف بقانون "المسؤولية السورية" مع صديقه "اليوت انجلElliott Angel " النائب الديمقراطي لمقاطعة برونكسBronx وقد كان انجل عضواَ في مجموعة العمل المختصة بالشأن اللبناني الMEF واللجنة الامريكية من اجل لبنان حر وقد اشتهر اسمه عندما خاض حملة من اجل الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل هذه الحملة التي لاقت دعم جورج بوش في دعوته يوم 24 حزيران/يونيو 2002م الى تعيين زعيم فلسطيني جديد وقد كانت تستلهم أهدافها من مقترحات الوزير الإسرائيلي ناتان شارانسكيNatan Sharansky ونلاحظ ان الهدف من إستراتيجية هذه اللجنة التي اعتمدت من البيت الأبيض هو منع الدعم السوري لحركات المقاومة الفلسطينية عن طريق استخدام لبنان كوسيلة ضغط على دمشق.

اما قطر المشيخة التي اجتثت الأب وطردت القبيلة بشيوخها وناسها نازعة عنهم أوراق ثبوتيتهم وملكيتهم ،هذه الأمارة التي تقع شرق الجزيرة العربية وفي جنوب غرب آسيا والمطلة على الخليج العربي حصلت على استقلالها في العام 1971م، والتي تبلغ مساحتها إحدى عشر ألف وستمائة كيلومتر مربع وعدد سكانها مليون وسبعمائة الف نسمة المنقلبة على جيرانها وأبناء عمومتها وخليجها العربي تريد ان تجمع كل التناقضات في يد واحدة ،الحلم الوحدوي الناصري العروبي واليسار الند للغرب والإسلام السياسي في اغرب تجلياته وأشدها خطورة ،والإسلام السلفي المؤدلج اسرائيلياَ للذبح والقتل والفتنة والفرقة وتسميم الأفكار والمعتقدات والأساءه للسلام الحقيقي والميل لإسرائيل البالغ حد السياحة والعلاج والتحالف ألاستخباراتي والعسكري والإعلامي والوقوف مع قوى المقاومة والممانعة قطر التي تعشش فوق أرضها اكبر قاعدة عسكرية امريكية صهيونية في الشرق الأوسط "قيادة المنطقة المركزية" تدعي أنها أمارة الريادة ومناصرة حركات التحرر لكن هل ياترى ينعم الشعب القطري بهذه الحرية وهل يجرأ اي من القطريين ليشكل حزباَ سياسياَ او يطالب بانتخابات.

لم يعد خافياَ ان أمارة قطر كما يسمونها تريد الوصول الى قيادة المنطقة العربية فهي تتطلع الى هذا الدور بلهفة وهي تعتمد بذلك على مواردها المالية الكبيرة التي تضخها من اجل تحقيق أهدافها بالإضافة الى تحالفها مع اسرائيل الذي صار معلوماَ وازكم الأنوف برائحة الخيانة والغدر المتأصلة في النظام القطري

ها وقد اجبنا عن السؤال الذي بدأنا به ولكن هل يكون لها ذلك بمعنى هل ان الشيخ حمد بن خليفة هو جمال عبدالناصر ،او هل ان قطر هي مصر ذات التاريخ الكبير على المستوى العربي والإقليمي بالرغم من بعض النكسات التي مرت بها مصر على يد حكامها لكن بالتاكيد قطر ليست مصر اذا ماذا يمكن لقطر ان تفعل من اجل الوصول الى هذا الدور الحالمة به ليس أمامها الا ان تتآمر على الأمة وتحتمي بإسرائيل للتخلص من خصومها والذين يقفون حجر عثرة في طريقها مصر وسوريا والسعودية على مستوى المحيط العربي الأقرب لها وهنا لابد ان أوضح اني بهذا لا امجد او أشيد بدور المخلوع حسني مبارك فهو جزء من اللعبة وأحد أركان رقعتها لكني أتحدث عن مصر وشعب مصر.

لمن تعمل دولة قطر اليوم بالضبط؟

هل تعمل من اجل الديمقراطية وهل قطر ديمقراطية ،هل هناك أحزاب أصلا في قطر؟ماذا عن البرلمان القطري؟ماذا عن منظمات المجتمع المدني ؟وكيف وصل حمد بن خليفة (الديمقراطي)الى الحكم هل من خلال صناديق الانتخابات أم من صناديق الوراثة والغدر والخيانة وهنا يخطر لي سؤال الى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة القرضاوي ماهو حكم عقوق الوالدين في الاسلام نتمنى ان نسمع منهم ماهو حكم الاسلام على أمير قطر الذي جحد بوالديه وغدر بهم واستولى على سلطانهم وهم أحياء أليس ذلك خروج عن ولي الامر كما تدعون أم هو من باب النفاق السياسي فوضحوا لنا لوسمحتم انتم إسلاميون أم انتم سياسيون .

لا افهم تناقضات قطر التي تثير الاستغراب أنها تناقضات مضطربة غاية الاضطراب أنا لا استغرب مايقوم به حكام قطر لو اني اعرف ان صيرورة حكمهم قد تطورت عبر المئات من السنيين كما الديمقراطية الأوربية التي كانت نتاج تطور وتاريخ طويل معها بدأ من أيام أفلاطون وروما أيام إمبراطوريتها التاريخية لو أنها كذلك لكنت آمنت بان مسيرة حكام قطر هذه طبيعية جنباَ الى جنب مع ديمقراطية الانجليز او أهل روما او أهل السويد وفرنسا لكن ان يحدث هذا التغيير في ليلة وضحاها فهذا مالا استطيع تصديقه لكن التغيير أليس الأحق ان يبدأ بالنفس فهل غيرت قطر نظام حكمها وستنزل قوائم الانتخابات لتمليء شوارع الدوحة لتنتخب برلماناَ او حاكماَ .

أمارة قطر المدعية الوطنية والقومية والإسلامية في ظل قواعد الشر الأمريكي هي اليوم قد أسقطت كل الأقنعة التي امتهنت ارتدائها وأدمنت التلون بها حيث انكشفت ودوت فضائحها مسامع سكان المعمورة حين أعلنت ان لديها مكتب تجاري إسرائيلي في قطر منذ العام 1996م اي مكتب تجاري مع كيان مغتصب للأرض والعرض وخاض ويخوض حروباَ قتل فيها خيرة أبناء امتنا ،أنها المثقلة بالقواعد الامريكية ومحطات المخابرات الصهيونية ،قاعدتين امريكية كبرى وعدد غير معلوم من محطات المخابرات الغربية والإسرائيلية والتي تحتل 40% من مساحة ارض قطر الكلية،وهي "قاعدة العيديد الامريكية AL Udeid Air Base" تقع في غرب الدوحة عاصمة قطر وتستضيف "مقر القيادة المركزية الامريكيةUnited State Central Command " كما أنها مقر لمجموعة No.83Expenditionary Group RAF التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني ومقر مجموعة 379thExpeditionary Wing of the USAF التابع للقوات الجوية الامريكية هذه القاعدة كانت في 2003م ضمن القواعد التي شاركت في الهجوم على العراق بغارات وحشية لأكثر من 670 غارة جوية من ضمنها 350 غارة استهدفت أهدافاَ في العراق . اما القاعدة الثانية فهي" قاعدة السيلية العسكرية As Saliyah Army Base" هذه القاعدة التي تقدم الدعم اللوجستي للقيادة المركزية الامريكية.

قناة الجزيرة الفضائية الرديف لقاعدة العيديد والتي تبعد أمتار من تلك القاعدة الامريكية والتي تعتبر نفسها مبعوث العناية الإلهية التي أثارت اشمئزاز الشارع العربي ونشير الى ان أول رئيس لهذه القناة هو "سامي رافئيل" وهو إسرائيلي يدير القناة بالخفاء ،ان مساندة قناة الجزيرة للثورات العربية هو ناتج عن المصلحة الأساسية في التخلص من الأنظمة العربية التي تقف بوجه مشروعها لقيادة العرب والتي مارست خلالها هذه القناة إضعافاَ طيلة خمسة عشر عاماَ لهذه الأنظمة مستغلة غضب الجماهير على تلك الأنظمة التي اغلبها لم تعر للمواطن وحالته المعاشية وحرياته اي اهتمام ،قطر وبالشراكة مع اسرائيل تريد ان تكون من اللاعبين البارزين في الشرق الأوسط ،قناة الجزيرة هذه القناة التي أسأت شر أساءه الى ارض الجزيرة العربية هذه الأرض التي شهدت تبليغ دين نبينا محمد (ص)ومحمد براء منهم ومن قناتهم ،الجزيرة الفضائية هي كلمة حق أريد بها باطل وليست الرأي والرأي الأخر .ولنا مثلاَ نشير اليه في ليبيا حيث غطت الجزيرة الإحداث هناك تغطية كاملة بإعلامها الأصفر المضلل وعندما وجدت ان هذا الغطاء غير كافي فقد لجأت الى حشد قوات الناتو وحرضت دول أوربا وأمريكا من اجل القيام بضربات عسكرية ضد ليبيا ولابد ان نوضح ان هذا الدور هو ليس من اجل عيون هؤلاء الثوار او من اجل دور إقليمي انما نلاحظ من خلال مؤتمر لندن الذي عقد في 29 آذار /مارس 2011م والذي يذكرنا بمؤتمرات تقسيم التركة للدولة العثمانية في القرن التاسع عشر وكان هذه المرة النفط الليبي الذي حصلت قطر على حصة الأسد لتسويقه في الأسواق الخارجية مقابل عمولة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل