المحتوى الرئيسى

أهالي الإسكندرية يجبرون "الجمل" على الانسحاب من "الوفاق الوطني"

06/25 13:43

الإسكندرية- محمد التهامي:

اضطر د. يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء، إلى الانسحاب من ندوة "الوفاق الوطني لمستقبل مصر"؛ التي أقامها نادي الاتحاد السكندري، برئاسة د. عفت السادات، عضو الحزب الوطني المنحل، ود. هالة مصطفى، نائب رئيس تحرير "الأهرام" وعضو سابق بلجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل مساء أمس الجمعة، بعدما هتف أغلب الحضور: "يسقط يسقط يحيى الجمل".

 

وكان عشرات من أهالي الإسكندرية تتقدمهم جماعة الإخوان المسلمين قد استقبلوا "الجمل" بمظاهرة صامتة في السادسة من مساء أمس أمام أبواب النادي؛ للمطالبة بإقالته لتجاوزه في الحديث عن الله سبحانه وتعالى، وعدم احترامه إرادة الشعب في الاستفتاء، وتصاعد دعواته لتأجيل الانتخابات وتأسيس الدستور أولاً، رافعين لافتات تطالب بالتمسك برأي الشعب في الاستفتاء وإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها.

 

وقامت إدارة النادي بتغيير ميعاد الندوة من الساعة السادسة إلى الثامنة أملاً في أن ينصرف المتظاهرون لعدم إحراج "الجمل"؛ واضطر د. عفت السادات لاصطحاب "الجمل" في تمام الساعة الثامنة والنصف من الباب الخلفي بالنادي في سيارة سوداء ثم تسلل به إلى القاعة المغطاة فاستقبله الضيوف بهتافات غاضبة لرفض الحوار معه بسبب تصريحاته الأخيرة.

 الصورة غير متاحة

 عفت السادات يحاول تهدئة الجماهير

 

ورفض الإخوان حضور اللقاء مع الجمل وانصرفوا بعد فض المظاهرة وقام عدد من الشيوعيين بدخول القاعة ورفعوا لافتات "الدستور أولاً" ومعها علم الحزب الشيوعي؛ وقام أهالي الشهداء بترديد هتافات منها: "مش عايزين دستور.. عايزين دم الشهداء"؛ و"أم الشهيد جت تنادي.. مين هيجيب حق أولادي" و"حاميها.. حراميها"؛ و"يسقط يسقط يحيي الجمل".

 

وفي مشهد هو الأول من نوعه في تاريخ "الجمل" رفع ثلاثة من أهالي شهداء الثورة أحذيتهم في وجهه؛ واتهموا الوزارة بالتباطؤ في محاسبة الضباط القتلة الذين أفرجت عنهم المحكمة الأسبوع الماضي؛ ورد عليهم نائب رئيس الوزراء قائلاً: "أنا مقدرش أعمل لهم حاجة، ومعرفش عنهم حاجة والموضوع في يد القضاء".

 

ولم يستطع الجمل طرح رؤيته حول تأجيل الانتخابات وتأسيس الدستور أولاً لأن الجمهور تعمد مقاطعته أكثر من مرة، وهتف الجمهور في أمور خارجة عن السياق مثالاً "الاتحاد سيد البلد"، و"الشعب يريد نادي الاتحاد"، في محاولة منهم للسخرية من الجمل ومنعه من إكمال حديثه.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل