المحتوى الرئيسى

عثمان: زيارتي لواشنطن تدعيماً للحوار المصري الأمريكي

06/25 12:23

القاهرة - أ ش أ


قال الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن زيارته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن تهدف للتأكيد على استقرار الوضع السياسي في مصر بعد ثورة 25 يناير، والدعوة لتواصل الحوار رفيع المستوى مع الحكومة الأمريكية.

ووصف عثمان، في تصريحات قبيل مغادرته القاهرة متوجها إلى واشنطن للمشاركة في فعاليات منتدى الشراكة في التجارة والنمو الاقتصادي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية،  مهمة عمل الوفد المصري بأنها ''مهمة اقتصادية'' في المقام الأول نسعى من خلالها لاستعادة الثقة في الاقتصاد المصري، والتأكيد على تمسك مصر باقتصاد السوق وتشجيع القطاع الخاص، وجذب المزيد من الاستثمارات الأمريكية، وإعادة ثقة المستثمرين في السوق المصري، وتفعيل الاتفاقيات التي تم توقيعها سابقا، وطمأنة الشركات التي كانت تخطط لزيادة استثماراتها، وعرض بعض المشروعات الإستراتيجية التي من شأنها زيادة فرص العمل والاستثمارات3، مستغلين في ذلك النظرة المتفاءلة التي يرانا بها العالم بعد أحداث الثورة 25 يناير''.

يشارك في المنتدى، الذي يستمر على مدى يومين خلال الفترة من 27 إلى 28 يوليو 2011 تحت عنوان ''مصر إلى الأمام''، الدكتور أيمن أبوحديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ووفد مصري من وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة.

يأتي ذلك تلبية للدعوة التي وجهتها وكالة التنمية والتجارة الأمريكية للوزيرين للمشاركة في المنتدى، ومن المتوقع أن يحضر مراسم الافتتاح هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية.

تهدف الزيارة إلى دعم سبل التبادل والتعاون الاقتصادي والتقني بين الشركات المصرية ونظيراتها الأمريكية، والتأكيد على استقرار الأوضاع في السوق المصرية وقدرتها على استيعاب المزيد من الاستثمارات في المرحلة الراهنة.

ويشارك في فعاليات المنتدى فيفيك كوندرا مساعد الرئيس الأمريكي لتوجيه السياسة العامة والتخطيط الاستراتيجي للاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات والمسئول عن الإشراف على تمويل المشروعات المتعلقة بالتكنولوجيا، وإيان سولومان الرئيس التنفيذي للبنك الدولي، وآن باترسون السفيرة الأمريكية الجديدة لدى القاهرة، والغرفة التجارية الامريكية، بالإضافة إلى مشاركة نخبة من كبار المسئولين ورجال الأعمال المصريين والأمريكيين العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وسيتم على هامش المنتدى عقد مائدة مستديرة تديرها السيدة آن باترسون، وجلسة يتم خلالها إلقاء نظرة شاملة عن الاقتصاد المصري يديرها الرئيس التنفيذي للبنك الدولي السيد إيان سولومان، كما ستعقد ندوة متخصصة تتناول القطاعات الاقتصادية المختلفة مع التركيز على قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة يشارك فيها الدكتور ماجد عثمان والدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة، والسيد توماس فيلساك وزير الزراعة الأمريكي، والسيد فيفيك كوندرا.

ويشمل برنامج أعمال المنتدى ندوة تدور حول القطاعات الاقتصادية المختلفة مع التركيز على قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة ويشهدها وزير الزراعة الأمريكي السيد توماس فيلساك.

ومن المقرر أن يلتقي الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مباحثات ثنائية على هامش الملتقى روبرت زولويك رئيس البنك الدولي، وفيفيك كوندرا مساعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والسفير فيل فيرفير منسق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بوزارة الخارجية الأمريكية، والسيدة كارين ميلز مسئولة الشركات الصغيرة بالإدارة الأمريكية والسيدة ليوكاديا من المكتب التجاري في واشنطن، ورئيس بنك التصدير والاستيراد في مجال إنشاء مجمع لصناعات البتر وكيماويات، ورئيسة مؤسسة اوفر سيز للاستثمار الخاص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل