المحتوى الرئيسى

الناتو ينفي قتل مدنيين بهجماته

06/25 23:26


نفى حلف شمال الأطلسي (الناتو) أنباء رددتها وسائل إعلام ليبية رسمية بشأن مقتل 15 مدنيا جراء الهجومين اللذين نفذتهما قواته اليومين الماضيين بمدينة البريقة الساحلية التي تبعد 200 كلم غربي مدينة بنغازي معقل المعارضة شرق ليبيا، وسط أنباء عن طلب العقيد معمر القذافي من أطراف خارجية للتوسط لإنهاء الأزمة ببلاده.

وقال مسؤول بالناتو "لا مؤشرات لدينا عن أي خسائر في صفوف المدنيين لها صلة بهذين الهجومين"، وأكد أن المعلومات المتوفرة لديهم تؤكد أن قوات القذافي كانت تشغل المباني التي استهدفها القصف، وتستخدمها بتوجيه الهجمات ضد المدنيين حول أجدابيا.

وأضاف "خلافا لما تفعله قوات القذافي فإننا نذهب إلى مدى بعيد جدا لتقليل احتمال وقوع أي خسائر في صفوف المدنيين".

وكان التلفزيون الليبي الرسمي قد أعلن مقتل عشرين شخصا وإصابة أكثر من عشرين في هجومي الناتو، الذي قال إنهما استهدفا مطعما ومخبزا بالبريقة.

وفي هجوم منفصل أكد مراسل رويترز بالعاصمة طرابلس سماع دوي نحو أربعة إنفجارات، وأعرب عن اعتقاده بأنها وقعت بضاحية تاجوراء شرق العاصمة، وكانت انفجارات أخرى قد هزت المدينة في ساعة متأخرة مساء الجمعة.

معارك مصراتة

وذكرت وكالة التضامن للأنباء الليبية نقلا عن ثوار مصراتة أن أحد عناصر الكتائب المعتقلين اعترف بوجود أعداد كبيرة بمدينة تاغوراء تحضر لزحف واسع تجاه مصراتة خلال أيام.

وأفاد مصدر بمصراتة للجزيرة بأن ما لا يقل عن ثلاثمائة من ثوار زليتن التحقوا بثوار مصراتة للمشاركة بالمواجهات ضد الكتائب.

وبمنطقة الدافنية (غرب) قال الثوار إنهم رصدوا طائرة عسكرية تحلق بالأجواء، وبعد رحيلها شنت الكتائب قصفا عنيفا على المنطقة التي كانت الطائرة تجوبها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل
الثوار واصلوا معاركهم على جبهات عدة ضد الكتائب (الفرنسية)