المحتوى الرئيسى

أميركا وإيطاليا ترفضان أسطول الحرية

06/25 04:01

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "نحن قلقون من عزم عدد من المجموعات على تخليد الذكرى السنوية لحادث الأسطول بالإبحار من عدة موانئ أوروبية إلى غزة في وقت قريب".

وقالت نولاند الجمعة إن محاولة خرق الحصار "أمر استفزازي وغير مسؤول، ويمكن أن يعرض الركاب للخطر"، وإن إسرائيل قد حضرت الوسائل لمساعدة الفلسطينيين المقيمين في غزة.

ونبهت الخارجية الأميركية إلى أن "القطاع يخضع لسيطرة عسكرية" من قبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تصنفها الولايات المتحدة "منظمة إرهابية"، مما يعني أن أي أميركي يقدم لها الدعم يستحق السجن.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد اعتبرت في تصريحات للصحفيين يوم الخميس أن "هذا الأسطول ليس وسيلة ضرورية أو ناجعة لتقديم المساعدة لسكان غزة".

وذكرت أن "حكومة إسرائيل قررت التزامات ملحوظة بشأن المساكن في قطاع غزة، حيث سيكون بالإمكان إدخال مواد بناء".

وقالت أيضا إنه "من غير المفيد أن تدخل أساطيل لمجرد الاستفزاز المياه الإسرائيلية، وتضع نفسها في موضع يكون فيه للإسرائيليين حق الدفاع عن النفس".

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت قبل يومين رعاياها من المشاركة في أي أساطيل تهدف إلى كسر الحصار على القطاع, في حين طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مون في نهاية مايو/أيار الماضي كل الحكومات المعنية باستخدام نفوذها "لثني الداعين إلى إرسال أسطول جديد إلى غزة خوفا من حصول حوادث دامية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل