المحتوى الرئيسى

مصعد المصالحة في تنازل بقلم الصحفي أحمد برهوم

06/24 21:45

مصعد المصالحة في تنازل!!! بقلم الصحفي أحمد برهوم

الاعتراف بالحق فضيلة وعلى الفلسطينيين الاعتراف ، بأن فلسطين لا تحرر لا بالمفاوضات ولا بالمقاومة ولا بسياسة العصا والجزرة ولا بسياسة البندقية ،فالوطن لا يعود بدون وحدة الشعب والمؤسسة، والنظام وإعادة النسيج الفصائلي الجماهيري، مع الأهداف الوطنية الشعبية المتوافق عليها .

أن المرض العضال " الانقسام" عمل على فتك لحمتنا ومزق أجسادنا ، وشكل خطر علي قضية فلسطين، وحقق للاحتلال أمانيه التي لم يستطع تحقيقها ،علي مدار أربعة سنوات من الصراع مؤلمة بدأنا نفهم بأن الخروج من هذا الحقد ومن هذا الضلال ليس بتوقيع المصالحة بل بتحقيقها ، وأبنائنا لن يتماشوا مع الانقسام، ولن يستطيع أن يقبلوا تنفس هوائه، مهما قدم أصحاب المصالح من أسباب لبقائه ، وعليه أعتقد البعض بجزم الاعتقاد، بان المصالحة التي وقعت بالقاهرة، وما أصطحبها من احتفالات جاءت تحقيقا للذات الشعبية، ولعزيمة فصائلية حقيقية، بتجاوز تلك الغيمة السوداء، وبإرادة راسخة بأنه لا تراجع عن الوحدة الوطنية.

مضى من عمر التوقيع الشهر، والمسلسل الفلسطيني يعاني من غموضه الفائض عن الحاجة، حيث لا دلائل على بدء عملية للقضاء على الانقسام في النفوس وعلى الأرض ، ولا نتائج حتى اللحظة بتغيير جدي، سوى رفرفة الأعلام الحزبية ، وعلامات الانقسام كما هي دون تأثير بالتوقيع، وحالة الترقب والتلهف تسيطر علي الجميع، ومع تأخر الإعلان عن المولودٍ الجديد"حكومة المستقلين " ، جعل البعض يعاني قلق وأرق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل