المحتوى الرئيسى

حزب النور السلفى يتهم دعاة «الدستور أولاً» بالسعى لتعديل المادة الثانية

06/24 20:51

شهد المؤتمر التأسيسى الأول لحزب النور السلفى، الذى عقد بالإسكندرية، هجوماً شرساً على دعاة حملة «الدستور أولاً»، متهماً إياهم بالسعى لتعديل المادة الثانية من الدستور المتعلقة بالشريعة الإسلامية كمصدر أساسى للتشريع.

حضر المؤتمر التأسيسى للحزب وفد يمثل إحدى الكنائس بالإسكندرية برئاسة الأنبا فام أندراوس، كما حضر حسن إبراهيم، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى آلاف السلفيين.

وقال الدكتور عماد عبدالغفور، وكيل مؤسسى الحزب: «إن الحزب يتفق مع ما وصل إليه العقلاء فى هذا البلد بشأن المادة الثانية من الدستور»، متهماً القائمين بحملة «الدستور أولاً» بأن مساعيهم لتعديل الدستور تهدف إلى «إفراغ المادة الثانية من محتواها، وفرض شعارات لإلزام واضع الدستور بها للقفز على المادة الثانية».

وأضاف: «إن الحزب ولد عملاقاً رغم محاولات القوى السياسية تشويه صورته المضيئة، وإن الحزب أيديه ممدودة لجميع القوى السياسية بشرطين، الأول هو نبل الغاية فى الوصول لمصلحة مصر، والثانى هو الوصول إلى الغاية بشكل شرعى وليس بالغش والخداع والمراوغة». وتابع: «إن الحزب أسس لجاناً للتواصل مع الأقباط لإيصال رسالة طمأنينة لهم».

وطالب الشيخ على حاتم، المتحدث باسم الدعوة السلفية جميع المسلمين بالوقوف خلف الحزب للمشاركة فيما وصفه بـ«معارك عديدة وكبيرة مع العلمانيين وتحركاتهم المريبة فى فصل الدين عن الدولة».

ولم يخل المؤتمر من المفارقات، إذ افتتحه الحزب بقراءة الشيخ حاتم الواعر، إمام مسجد القائد إبراهيم، آيات من القرآن الكريم، واختتمه بأغنية إنسانية إنجليزية بعنوان «Tell Me Why» شدا بها طفل فى العاشرة من عمره، وسرعان ما بدا على القاعة الغضب الشديد من قيام الحزب بختام مؤتمره الأول بأغنية أجنبية وظهرت «همهمات» عديدة من الحاضرين انتهت بإعادة الطفل نفسه إلى المنصة وإعطائه مصحفا لقراءة آيات من القرآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل