المحتوى الرئيسى

غنام تشارك بيوم تطوعي لتنظيف وترميم مقبرة الجلزون

06/24 20:39

رام الله-دنيا الوطن-سامر تيم

شاركت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ، اليوم بترميم وتنظيف مقبرة الجلزون ضمن سلسلة أعمال تطوعية تقوم فعاليات المخيم ومنها اللجنة الشعبية والتنظيم والأهالي بتظيمها من أجل تحسين اوضاع المخيم وتعزيز روح العمل التطوعي الإنساني والإجتماعي.

وشددت غنام  ان من حق اهالي الشهداء أن يزوروا قبور أبنائهم دون اي معيقات ، مشيرة الى ان الام والاخت والزوجة خلال زيارتها لفقيدها يعز عليها ان ترى حال قبر فقيدها يرثى له".

واشادت د. غنام بدور المتطوعين الفاعل في بناء المجتمع ومؤسساته من خلال تعزيز ثقافة العمل بروح الفريق الجماعي ، مشيرة الى ان الضعف والاستكانة سيشكل عائقا في سبيل الرقي بالمجتمع وتطوره، مؤكدة على دعم المحافظة لكافة ما يعمل على تحسين المخيم وتطويره للدور التكاملي والمسؤولية الجماعية التي تقع على عاتق كل فرد في المجتمع  في سبيل خدمة الوطن والشعب الفلسطيني .

وبينت غنام أن ترك المقابر بدون عناية وتنظيف يخلف ألما حقيقيا لأسرة الميت ويعكس صورة بأننا لا نحترم موتانا، مشيرة أن من لا يحترم ماضيه وتاريخه لن يكون له حاضرا أو مستقبل، معبرة عن افتخارها واعتزازها بفعاليات المخيم التي ستعزز في الفترة القادمة نهج العمل التطوعي لعكس صورة مجتمعنا الحقيقية وعمادها العمل الوطني والإجتماعي والإنساني.

ومن جانبه عبرمسؤول اللجنة الشعبية محمود مبارك عن شكره لكافة الجهود التي تبذلها المحافظة لتكريس العمل الجماعي الخدماتي مبديا تأكديده على أن اللجنه تسعى لخدمة ابناء المخيم وتوفير كافة احتياجاتهم ، مؤكدا على ضرورة  ان يكون الدعم من كافة الجهات المسؤولة للوصول الى الرقي بالمخيم واهله .

وقد شارك بالعمل التطوعي بالإضافة لغنام مدير إدارة المباحث العامة  في الضفة الغربية العقيد إبراهيم أبو عين ونائب مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة المقدم علي ابحيص بالإضافة إلى عدد من ضباط وأفراد الشرطة الفلسطينية وأهالي وفعاليات المخيم.

 

يم وتنظيف مقبرة الجلزون ضمن سلسلة أعمال تطوعية تقوم فعاليات المخيم ومنها اللجنة الشعبية والتنظيم والأهالي بتظيمها من أجل تحسين اوضاع المخيم وتعزيز روح العمل التطوعي الإنساني والإجتماعي.

وشددت غنام  ان من حق اهالي الشهداء أن يزوروا قبور أبنائهم دون اي معيقات ، مشيرة الى ان الام والاخت والزوجة خلال زيارتها لفقيدها يعز عليها ان ترى حال قبر فقيدها يرثى له".

واشادت د. غنام بدور المتطوعين الفاعل في بناء المجتمع ومؤسساته من خلال تعزيز ثقافة العمل بروح الفريق الجماعي ، مشيرة الى ان الضعف والاستكانة سيشكل عائقا في سبيل الرقي بالمجتمع وتطوره، مؤكدة على دعم المحافظة لكافة ما يعمل على تحسين المخيم وتطويره للدور التكاملي والمسؤولية الجماعية التي تقع على عاتق كل فرد في المجتمع  في سبيل خدمة الوطن والشعب الفلسطيني .

وبينت غنام أن ترك المقابر بدون عناية وتنظيف يخلف ألما حقيقيا لأسرة الميت ويعكس صورة بأننا لا نحترم موتانا، مشيرة أن من لا يحترم ماضيه وتاريخه لن يكون له حاضرا أو مستقبل، معبرة عن افتخارها واعتزازها بفعاليات المخيم التي ستعزز في الفترة القادمة نهج العمل التطوعي لعكس صورة مجتمعنا الحقيقية وعمادها العمل الوطني والإجتماعي والإنساني.

ومن جانبه عبرمسؤول اللجنة الشعبية محمود مبارك عن شكره لكافة الجهود التي تبذلها المحافظة لتكريس العمل الجماعي الخدماتي مبديا تأكديده على أن اللجنه تسعى لخدمة ابناء المخيم وتوفير كافة احتياجاتهم ، مؤكدا على ضرورة  ان يكون الدعم من كافة الجهات المسؤولة للوصول الى الرقي بالمخيم واهله .

وقد شارك بالعمل التطوعي بالإضافة لغنام مدير إدارة المباحث العامة  في الضفة الغربية العقيد إبراهيم أبو عين ونائب مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة المقدم علي ابحيص بالإضافة إلى عدد من ضباط وأفراد الشرطة الفلسطينية وأهالي وفعاليات المخيم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل