المحتوى الرئيسى

تبادل المسجونين في ليبيا قد يشير الى محادثات اوسع

06/24 19:34

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - افرج الزعيم الليبي معمر القذافي عن العشرات من انصار المعارضة وسمح لهم بالعودة بحرا الى بنغازي يوم الجمعة في خطوة قد تشير الى بدء محادثات اوسع بين الجانبين.

وفي تبادل توسط فيه الصليب الاحمر رست سفينة تقل نحو 50 رجلا احتجزتهم القوات الموالية للقذافي في غرب ليبيا في ميناء بنغازي ومعهم مئات من النازحين.

وقالت ديبة فخر المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بنغازي "هؤلاء اغلبهم مدنيون... ومن بينهم 51 شخصا احتجزتهم طرابلس لكن الحكومة افرجت عنهم لذا اعدناهم مرة أخرى."

وقالت وهي تشير الى السفينة التي زينتها اعلام الانتفاضة الشعبية وشعارات الصليب الاحمر ان عدة مئات من الاشخاص من بينهم 66 محتجزا سابقا سيعودون من طرابلس على رحلتين.

وقالت ان 110 من سكان طرابلس حوصروا في الشرق سيسمح لهم بالابحار عائدين الى العاصمة.

وذكرت مصادر في المعارضة ان التبادل يشير الى ضعف القذافي ورغبته في الحوار بشأن طرق انهاء الحرب التي بدأت في فبراير شباط.

وقالت المعارضة يوم الجمعة ان محادثات غير مباشرة تدور مع طرابلس بشأن تسوية سياسية محتملة للصراع تتضمن تنحي القذافي والتمهيد لاختيار قيادة جديدة.

وقال مصدر بالمعارضة "هذا الافراج من جانب القذافي يظهر انه ضعيف ومستعد للتنحي... هو الذي يبادر بهذه المحادثات. والا لماذا حدث ذلك.."

وتتناقض هذه الرؤية بشدة مع الروح في طرابلس حيث تعهد القذافي في تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي هذا الاسبوع بمواصلة القتال حتى النهاية. ولم يتسن الحصول على تصريح فوري من المسؤولين في طرابلس.

  يتبع

عاجل