المحتوى الرئيسى

‬الأطفال يشمون الكلة أمام مكتب محافظ القليوبية

06/24 18:46

اقتربنا منهم فلم تبد عليهم أي استجابة،‮ ‬كان المشهد واضحاً‮ ‬جدا وهم يضعون علب الكانز الفارغة المليئة بالكلة بعناية في أكمامهم ويشمونها بهدوء‮.. ‬اقتربت منهم فكانت نظراتهم تحمل نوعا من الخوف والقلق الذي تبدل الي ابتسامة حين قدمت لهم قطعا من الحلوي وسألتهم عن أسمائهم فسألوني بشكل‮ ‬غريب عن وظيفتي فقلت‮: »‬أنا صحفي‮«‬‭ ‬ابتسم الأطفال وأجابوا‮: »‬إحنا قاعدين هنا جنب الحكومة‮« ‬وكأنهم يشعرون بالأمان من قربهم من تلك الأماكن التي سبق ذكرها سألناهم عن سبب وجودهم في الشارع فرووا لنا بعضا من مآسيهم‮.‬

يقول أحمد محمد وهو في حالة من اللاوعي أنا رحت مؤسسة رعاية أحداث وهربت لما ضربوني وأنا أبويا ميت وماليش حد أعيش معاه فبنام في مداخل العمارات والمنازل‮.‬

أما محمود السيد قال وهو يبكي‮ »‬أبويا مات وأمي سابت البيت ونفسي يكون عندي شقة وألعب زي باقي العيال‮« ‬بس هنعمل إيه ومافيش حد سأل فينا‮.‬

أما خالد فقال أنا مليش‮ ‬غير الشارع هروح فين والدنيا عمالة تلطش فيا،‮ ‬واستطرد أحمد دعبس قائلاً‮: »‬أبويا ميت،‮ ‬وأمي عايشة بس أنا بنام في الشارع ونفسي يبقي عندي فلوس وعجلة وشقة فيها سرير وما أشحتش من الناس واضاف قائلاً‮ ‬أيوة أنا بشم كلة‮.. ‬أعمل إيه يعني‮.. ‬قاعد لوحدي وبنام في الشارع ومعنديش بيت ولا مكان أروح له والله أنا عاوز أرجع البيت بس مش عارف بيتنا فين لأن أمي عزّلت‮«.‬

وقال طفل آخر‮ - ‬رفض ذكر اسمه‮ - ‬الحكومة عارفاني وعارفة إني بأشم كلة مع العيال هنا والناس كلها عارفة أنا هنا بقيت أشهر من تامر حسني لأن أبويا مات وأمي سابت البيت،‮ ‬فهربت للشارع،‮ ‬ثم بدأ باستنشاق جرعة من الكلة كانت كفيلة بإنهاء الحديث معه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل