المحتوى الرئيسى

إصابة ثمانية مواطنين بجروح بينهم متضامنة فرنسية والعشرات بالاختناق الشديد في مسيرة هدم وإزالة الجدار في بلعين

06/24 21:43

رام الله-دنيا الوطن

أصيب اليوم ثمانية مواطنين بجروح والعشرات بحالات الاختناق الشديد  نتيجة استنشاقهم للغاز ، قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين، احتفالا بالبدء بتفكيك وإزالة الجدار. وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، الدكتور سلام فياض رئيس الوزراء، والنائب محمد بركة رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وعضوا المكتب السياسي للجيهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الرفيق رمزي رباح والرفيق هشام أبوغوش، والرفيق هشام ابوريا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، والرفيق عصام بكر عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب،جمال جمعة منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في فلسطين ، والسيد ناصيف الديك، والسيد صلاح الخواجا عضوا الهيئة القيادية للمبادرة الوطنية الفلسطينية، والرفيق مراد حرفوش، إحسان نصر، عضوا اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، ومشاركة كافة فصائل العمل الوطني ، وأهالي قرية بلعين، إلى جانب المئات من نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب، وكان في مقدمة المسيرة جرافة فلسطينية من أجل المشاركة بهدم الجدار.  ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، ورايات فصائل العمل الوطني وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، المؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين، وبعد الانتهاء من المظاهرة أقام الشباب بالقرب من الجدار  حلقات رقص ودبكة شعبية ابتهاجا بالبدء بتفكيك الجدار.وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي قد عملوا حاجز بشري من الجنود بالقرب بوابة الجدار من الجهة الغربية من الجدار لمنع المتظاهرين من الدخول الى الاراضي خلف الجدار، وعدد كبير من الجنود منتشرين على مسار الجدار، وسيارة كبيرة لرش المتظاهرين بالمياه العادمة النتنة الممزوجة بالمواد الكيماوية الممزوجة باللون الازرق، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الجنود ، قام الجيش بإطلاق الرصاص الحي  وقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية ، ورش المتظاهرين بالمياه العادمة النتنة الممزوجة بالمواد الكيماوية ،  نحوهم من جميع الاتجاهات،  مما أدى إعطاب الجرافة بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية على العجلات وعلى غرفة القيادة مما أدى إلى إصابة  محمد الخطيب (36عام)، وخالد برناط(34عام) محمود يوسف أبورحمة (16عام) باسم أحمد ياسين (34عام) آنا من فرنسا، راني برناط ، خضر خضر، يوسف عيسى أبورحمة ، والعشرات بحالات الاختناق الشديد، واحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأول إبراهيم عبد الفتاح برناط (30عام) أثناء تواجده بالقرب من جدار الفصل العنصري في الجهة الغربية من قرية بلعين دون إبداء الأسباب ونقلته إلى سجن عوفر المركزي.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل