المحتوى الرئيسى

مدير الوكالة الذرية يتوقع تأييدا لتشديد اجراءات السلامة النووية

06/24 21:46

فيينا (رويترز) - قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة انه يحظى بدعم واسع لخطته الرامية الى تشديد اختبارات السلامة النووية على المحطات النووية للمساعدة في الحيلولة دون تكرار ازمة محطة فوكوشيما التي شهدتها اليابان.

وبعد اجتماع دولي لم يسبق له مثيل بشأن السلامة النووية قال يوكيا امانو انه كانت هناك بعض الخلافات بين مسؤولين نوويين كبار والمنظمين من الدول الاعضاء في الوكالة وعددها 151 دولة خلال المحادثات التي استمرت اسبوعا في فيينا.

وقال للحاضرين في ملاحظاته الختامية "لكنني مندهش لمدى اتساع الاتفاق الذي كان موجودا بشأن الاساسيات."

واستهدف المؤتمر الوزاري الذي استضافته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الفترة بين 20 و24 يونيو حزيران اطلاق مبادرة عالمية لتحسين اجراءات السلامة في انحاء العالم بعد كارثة فوكوشيما التي تسبب فيها زلزال تبعته موجة مد بحري عاتية في 11 مارس اذار.

وقال مايك وايتمان كبير المفتشين البريطاني الذي ترأس لجنة تقصي الحقائق في اليابان "الان هو الوقت لتعلم الدروس من فوكوشيما وتطبيقها. الان هو الوقت للمزيد من التعزيز للسلامة النووية في انحاء العالم."

ودعا امانو يوم الاثنين الدول الى تقييم المخاطر في كل المفاعلات لديها خلال 18 شهرا لضمان قدرتها على الصمود امام الكوارث الطبيعية العنيفة من النوع الذي ضرب محطة الطاقة التي تقع في شمال شرق اليابان.

كما اقترح تشديد اختبارات السلامة في شكل مراجعات الاقران على المفاعلات في انحاء العالم في اطار تنظيم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة.

ويقول دبلوماسيون ان هذا الجزء من خطة امانو قد يواجه مقاومة من الدول التي تريد الاحتفاظ بشؤون السلامة كأمر وطني.

لكن الدول الاعضاء في الوكالة بدت اليوم الجمعة متحدة بشأن موضوع اصبح في مرتبة متقدمة في الاجندة السياسية في العديد من الدول واصبح محل تدقيق شعبي شديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل