المحتوى الرئيسى

8 شهداء سوريين في جمعة إسقاط الشرعية

06/24 17:34

دمشق- وكالات الأنباء:

استشهد 8 سوريين وأصيب العشرات بجروح في مدينتي الكسوة والبرزة؛ عقب إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي عليهم، في الوقت الذي تظاهر مئات الآلاف اليوم في عدة مدن وقرى سورية تحت شعار "جمعة إسقاط الشرعية".

 

وانطلقت المظاهرات اليوم عقب أداء صلاة الجمعة بمدن "دمشق، وحلب، وحماة، وحمص، ودرعا، ودير الزور، واللاذقية، وجبلة"، كما تجمع الآلاف في بلدة عامودا بمحافظة الحسكة، وفي ميادين محافظة دير الزور، وفي بنش وكفرنبل بمحافظة إدلب وفي مدن وقرى أخرى متفرقة.

 

وشارك الآلاف من الجماعات الكردية والتركمانية والعربية في المظاهرات الحاشدة؛ للمطالبة بإسقاط النظام، كما تظاهر نحو 25 ألف سوري في بلدة قصير وحدها، فضلاً عن عشرات الآلاف في بلدات أخرى بالمحافظة، ومنها الرستن والحولة وتلبيسة، وتجمع مئات الآلاف بمدينة حماة؛ للمطالبة بإسقاط النظام.

 

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بالوحدة الوطنية وإسقاط النظام، فيما سُمع دوي إطلاق نار وإصابة بعض المتظاهرين في حمص وريف دمشق، وأعلنت المعارضة السورية الدخول في إضرابٍ عامٍ؛ بهدف الضغط على النظام، وسط استجابة واسعة من الشعب السوري بمدن "حماة وحمص ودرعا، إضافة إلى حي برزة في العاصمة السورية وبلدتي المعضمية ودوما بريف دمشق، وأحياء من اللاذقية، وبعض المناطق في محافظة إدلب.

 

وفي سياق متصل، بثت مواقع على الإنترنت صورًا لأحد ضباط الجيش السوري ويُدعَى "أحمد خلف" برتبة ملازم أول في القوات الخاصة, وهو يعلن انشقاقه عن الأسد وانضمامه إلى ما يسمى لواء الضباط الأحرار، وبرر الضابط قراره بأن الجيش تجاوز الدور المخصص له بمقاتلة العدو ليواجه الشعب الأعزل.

 

من جهة أخرى، قالت مصادر رسمية اليوم الجمعة، إن أكثر من 1500 لاجئ سوري عبروا الحدود التركية أمس الخميس، مع وصول الجيش السوري إلى قريتي منغ وخربة الجوز القريبتين من الحدود؛ حيث كان الآلاف من اللاجئين يقيمون في خيام مؤقتة ويترقبون ظهور الجيش استعدادًا للفرار إلى تركيا.

 

وقالت حكومة إقليم هاتاي التركي صباح اليوم الجمعة، إن إجمالي اللاجئين المسجلين في المخيمات المؤقتة قد وصل إلى 11739 لاجئًا، مقارنة بإحصاء أمس الخميس وهو 10224 لاجئًا.

 

من جانب آخر حمَّلت الشبكة الدولية للحقوق والتنمية الرئيس السوري بشار الأسد المسئولية الشخصية والقانونية عن كل ما وقع من الانتهاكات، مؤكدة أنها تعمل مع العديد من المنظمات والدول على تجميد أموال النظام السوري، وإعداد لائحة سوداء متجددة بأسماء المتورطين في أعمال القمع، والسعي إلى استصدار قرار من مجلس الأمن لإدانة النظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل