المحتوى الرئيسى

الأندية تريد إسقاط النظام الحاكم للجبلاية

06/24 17:27

تترقب مصر السبت الجمعية العمومية غير العادية التى تعقد فى الثالثة عصرا بفندق مريديان هليوبوليس بمصر الجديدة، لسحب الثقة من مجلس اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر، لارتكابهم أعمالا تمس كرامة الاتحاد وبعض هيئاته الرياضية، كما جاء فى خطاب الأندية إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، والذى يتفق مع نص المادة «31» «فقرة 4» من لائحة النظام الأساسى، وكذلك مناقشة مسابقات القسمين الثانى والثالث قبل انطلاقها فى أقل من شهرين، بما يتفق مع المادة «28» فقرة «6» من النظام الأساسى.

ووجه عمرو عبدالحق رئيس نادى النصر نداء لمسؤولى جميع الأندية بحضور الجمعية من أجل التصويت لسحب الثقة من المجلس الحالى ووضع حد لسياسة المجاملات والمحسوبية، فضلاً عن كشف المخالفات المالية التى ارتكبها مسؤولو الاتحاد طوال فترة تواجدهم بالجبلاية، وقال: إذا لم تحضر الأندية فإن عليها أن تسلم أمرها لله، وأن تخضع لسياسة الفساد والرشاوى التى يتبعها الاتحاد مع الأندية.

وأضاف «عبدالحق» أنه سيقاتل من أجل التصويت لسحب الثقة خصوصاً أن الثورة غيرت كل شىء فى مصر إلا الرياضة التى لم تمسها من قريب أو بعيد، وبقى أصحاب المصالح فى مواقعهم.

وأكد محمد الهادى، رئيس نادى السنبلاوين أن أعضاء الجمعية العمومية يسيرون فى الطريق السليم الشرعى، ولا أحد يستطيع إيقافنا وقال: عندما لجأنا إلى الاتحاد الدولى هاجت الدنيا علينا ولم تهدأ، وكأننا خاطبنا مجلس الأمن والأمم المتحدة ووكالات الأنباء، وكأن الفيفا ليس الجهة المنوط بها بحث شؤون الاتحادات الأهلية.

وتابع: لم يقتصر هجومهم علينا عند هذا الحد، بل اتهمونا بعدم الوطنية، وأننا من فلول النظام السابق، ونثير البلبلة لدى الرأى العام ونهيج الجماهير. وأضاف: وطنيتنا لا يستطيع أحد المزايدة عليها، وحبنا لمصر وللوطن هو الذى دفعنا لمحاربة الفساد والمفسدين، وأكد محمد الهادى أن رغبة أعضاء الجمعية العمومية فى سحب الثقة من المجلس الحالى ليست من أجل أشخاص وإنما لتصحيح أوضاع خاطئة منذ سنوات طويلة، وقال: إن معظم أعضاء الجمعية العمومية يتمنون أن يرتقى اتحاد الكرة بأندية القسمين الثانى والثالث، خصوصاً أنهما الدعامة الرئيسية لأندية الدورى الممتاز والمنتخب الوطنى، فضلاً عن الاهتمام بالناشئين والاستفادة من خبراء اللعبة والكفاءات التى تمتلك فكرا تستطيع به قيادة الكرة المصرية إلى آفاق أرحب، وأكد رئيس نادى السنبلاوين أن اللوائح الحالية تحتاج إلى تغيير لمسايرة القرن الحادى والعشرين بعيداً عن المجاملات والمحسوبية.

وأضاف: سأقول لا للمجلس الحالى بصفتى لاعباً سابقاً فى نادى المنصورة ومنتخب مصر، وأحمل رأى أعضاء الجمعية العمومية وإدارة نادى السنبلاوين لسحب الثقة من المجلس الحالى.

وأعرب الحسن عبدالفتاح رئيس نادى بيلا عن ثقته فى حضور العدد الأكبر من أعضاء الجمعية العمومية اليوم لسحب الثقة من مجلس الجبلاية بعدما كثرت سلبياته ومخالفاته مع الأندية لصالح رئيس الاتحاد والأعضاء، وقال: لن نتهاون فى حق أنديتنا بعد اليوم، خصوصاً بعد الحملة المسعورة التى يتبعها المتحدث الإعلامى للاتحاد فى محاربة الأندية المعارضة لسياسية الاتحاد، واتهامنا بعدم الوطنية والإساءة لمصر، وهو ما لم يحدث ولن يحدث، وتابع: الجميع يعرف جيداً تاريخ هذا المتحدث فى ناديه، وللأسف يأتى الآن ليهاجمنا، ويقول لنا ملفات فى أمن الدولة، إن شاء الله سنقول كلمتنا اليوم.

وراهن جمال عويس، رئيس نادى الواسطى، على نجاح الجمعية العمومية غير العادية بعد الحملة التى قادها اتحاد الكرة وإعلامه لتشويه صورتهم أمام الرأى العام، وقال: الحملة المضللة التى قادها رجال اتحاد الكرة أعطتنا دفعة معنوية كبيرة للاستمرار فيما بدأناه، ولن يستطيع أحد إيقافنا لإبعادنا عن هدفنا، وأكد عويس أن مخالفات الاتحاد وفساد رجاله هما ما دفعانا للوقوف أمامهم، فالجميع يعرف كيف دخل سمير زاهر الاتحاد وموقفه المالى وقتها، وكيف أصبح حالياً هو وأعضاء الاتحاد، دون تحرك من أحد لمحاسبتهم، وأضاف: على رجال الجمعية العمومية الحضور اليوم لأخذ حقهم من خلال سحب الثقة من الاتحاد، ولا يهتمون بالأقاويل التى تتردد بشأن عدم قانونية الجمعية العمومية والاهتمام فقط بكيفية أخذ حقهم من الاتحاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل