المحتوى الرئيسى

لماذا نريد سلام فياض...؟ بقلم:د. رشاد طعمة

06/24 19:42

لماذ نريد سلام فياض...؟

تتنوع الذرائع التي يسوقها من يريد,ومن لا يريد الدكتور سلام فياض رئيسا للحكومة المنتظرة والتي يتم النظر اليها من قبل جميع الفلسطينيون والمهتمون بالشان الفلسطيني, باعتبارها اولى ثمار الاتفاق واللحظة الفارقة في عمر المصالحة .وتتدرج الامكنة التي يثار فيها هذا السؤال , وتتسارع فيها الذرائع ,من كوخ يقطنه فلسطيني إلى اروقة راسمي السياسة الدوليين والاقليميين والمحليين . وتفيد المشاهدات انه ليس بالضرورة الحكم بالمطلق , بلدقة واصابة كبد الحقيقة على الاسباب التي يسوقها المطالبون بدولة الدكتور فياض , كما وليس من العدل القول دون تمحيص ,بمفاجاة ذرائع الرافضين للمصلحة الوطنية . لكن لا يختلف اثنان في المجتمع الفلسطيني واصدقائهم من الاحرار في العالم على إن ذروة المصلحة الوطنية تكمن في الاسراع بالانتهاء من هذا الملف, وتبديد اجواء الشك بنوايانا تجاه المصالحة, وبالتالي تجاه قضيتنا وانساننا ومسئولية المساعي الوطنية بامتياز والكتابة الوطنية توفير ما يساعد القطبين الكبيرين فتح وحماس وتنويرهم بما يساعدهم على رؤية الحقيقة.

الحقائق في هذا السياق , والتي تفرض الاجابة الكثر وطنية على هذا السؤال كثيرة بعدد قطرات الدم الفلسطيني الذي سال على مذبح الحرية الفلسطينية , والحقائق متناثرة في كل صوب واتجاه, ولا تخلو بقعة على سطح معمورتنا الا ويسكنها حقيقة من هذه الحقائق . الحقيقة تصدح بانجازات هذا الفلسطيني في البيت الابيض ولدى الاتحاد الاوروبي وفي اروقة الرباعية الدولية ولدى المنظمات الدولية وعلى راسها البنك الدولي . الحقيقة ظهرت في ميدان التحرير في مصر حين علت وجوه الثائرين رغبة لم يعبر عنها بشعار, مفادها نريد نظاما سياسيا كالذي لدى الفلسطينيين رئيسا زاهدا في الحكم والكرسي , ورئيس حكومة كفياض يشاركنا افراحنا واتراحنا ويجمع معنا محاصيل اشجارنا والحقيقة تظهر يوميا في نيرة الاسرائليين وترددهم وارتباكهم وخوفهم ,الحقيقة تكمن في مؤشرات نمو الاقتصاد الفلسطيني منذ عام 2007. الحقيقة تسكن شوارعنا وانابيب مياهنا واسلاك كهربائنا , الحقيقة يا سادة ماثلة في وجوه سكان الضفة رضا واعتزازا, وفي وجوه الغزيين تطلعا لحياة مماثلة لا من حيث الاقتصاد فحسب وانما من حيث الحرية والامن والامان, هذه هي الحقيقة يا شعبنا فليتقي الله فينا قادة احزابنا وتنظيماتنا .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل