المحتوى الرئيسى

إخوان الإسكندرية: الإصلاح قضيتنا وليس لنا مكاسب خاصة

06/24 16:59

الإسكندرية- محمد التهامي:

أكد صبحي صالح أمين عام مساعد الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب 2005م، أنه لا يوجد ما يسمى بالدولة الدينية في الإسلام، وأن الإخوان اختاروا النظام الديمقراطي الذي يحفظ قيم الإسلام من خلال دولة مدنية بمرجعية إسلامية.

 

وشدد- خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقده الإخوان في ذكرى الإسراء والمعراج مساء أمس بمنطقة الحضرة الجديدة، تحت عنوان "اسمع مننا وشاركنا حلمنا لبناء مصرنا"- على أن الإخوان لن يرشحوا رئيسًا، ولن يزاحموا على حصة في الحكومة, وأن المشاركة في مجلس الشعب سوف تكون بنسبة مؤثرة، ولن يسعوا إلى  السيطرة أو الغلبة.

 

وأضاف صالح أن الإخوان يدعون إلى شرع الله الذي ارتضاه وأحبه الجميع منذ قرون ولا يدعون إلى بدع، مشيرًا إلى أن الإخوان استطاعوا في انتخابات 2005م الحصول على 88 مقعدًا، وقدموا خلال هذه الفترة الكثير لمصر مما لم يقدمه الآخرون، وكشفوا 93 ألف قضية فساد لم تتحدث عنها وسائل الإعلام إلا بعد وجود الإخوان تحت قبة البرلمان.

 

وأكد صابر أبو الفتوح عضو الكتلة، أن رفع الإخوان لراية الإصلاح ليس الهدف منه الحصول على غاية محددة أو مكسب ما؛ ولكن لتحقيق خير مصر، مشيرًا إلى أن ثروات مصر كانت تُنهَب لصالح مَن كانوا يضمنون للكيان الصهيوني الأمن والأمان؛ من خلال تصدير الغاز المصري لهم بسعر بخسٍ، في الوقت الذي كان المصريون يتقاتلون فيه من أجل  الحصول على أنبوبة بوتاجاز.

 

وانتقد عددًا من القوى السياسية التي لم تقف يومًا مع الشعب المصري، وقال: "منهم مَن باع القضية بكراسي في البرلمان؛ من خلال صفقات مع النظام السابق على عكس الإخوان الذين ظلوا وسط الشارع المصري، يعلمون همومه ومشكلاته ويسعون إلى حلها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل