المحتوى الرئيسى

شهيد بعدن ومظاهرات حاشدة في "جمعة الإرادة"

06/24 16:59

صنعاء- وكالات الأنباء:

استشهد شاب يمني وأُصيب 6 آخرون إثر تفريق قوات الأمن لمسيرة حاشدة في ضاحية بلدة المنصورة بعدن جنوبي البلاد.

 

وشهدت محافظتا صنعاء وتعز مظاهرات تحت شعار "الإرادة الثورية"، في دلالة على استمرار ثورة التغيير حتى تحقيق مطالبها برحيل النظام، والعمل على تشكيل مجلس انتقالي يضمن نقل السلطة، في حين احتشد موالون للرئيس اليمني في ساحة السبعين في العاصمة.

 

ففي صنعاء أدى عشرات الآلاف من أنصار الثورة صلاة الجمعة في ساحة الستين؛ حيث أثنى الخطيب على استمرار صمود الثورة، رغم كل المعوقات الأمنية ومحاولات التشويه والقمع المُمَارَس ضدَّ ناشطيها.

 

وهاجم الخطيب وسائل الإعلام الرسمية "التي تعمل على قلب الوقائع وتزييف الحقائق والنيل من سلمية الثورة"، لافتًا إلى أن "ساعة الحساب قد دنت"، كما وجه الكلام نفسه إلى القوات المسلحة التي لا تزال على ولائها للرئيس علي عبد الله صالح.

 

وفنَّد الخطيب ما سماه "أكاذيب النظام وتهويله باحتمال وقوع حرب أهلية"، متهمًا أنصار النظام بالترويج لهذه الدعاية من أجل أبقاء النظام، وإجهاض الثورة اليمنية الطامحة للحرية والديمقراطية في البلاد.

 

واحتشدت في ساحة الحرية بمدينة تعز أعداد غفيرة من معارضي صالح في إطار جمعة الإرادة الثورية، ورفع المشاركون شعارات تندد بالتدخل الخارجي في شئونهم.

 

وخرجت في مدينة الحديدة مظاهرات مماثلة تطالب برحيل النظام وتشكيل مجلس انتقالي لتسليم السلطة، وذلك رغم الحصار المفروض على المدينة.

 

وكان الموالون للرئيس علي عبد الله صالح قد أعلنوا عزمهم تسيير مظاهرة مليونية تحت اسم "جمعة حماة الوطن"، بالتزامن مع إقامة مظاهرات ومهرجانات خطابية في محافظات يمنية أخرى لتأكيد "التمسك بالشرعية الدستورية ورفض العنف والفوضى".

 

واعتبر شباب الثورة أن عودة الرئيس من السعودية لا تعني بالضرورة عودته إلى السلطة، وأن مطالبهم برحيل النظام بكامله لم تتغير.

 

من جهته قال حسن زايد، عضو المجلس الأعلى للقاء المشترك المعارض: إن اليمن دخل مرحلة أزمة خانقة تتمثل في شلل اقتصادي وسياسي كبير لا يحلها إلا تشكيل مجلس انتقالي لتسليم السلطة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل