المحتوى الرئيسى

عشرات الالاف من السوريين يحتجون ضد الاسد

06/24 17:35

عمان (رويترز) - خرج عشرات الالاف من المحتجين السوريين الى الشوارع يوم الجمعة مطالبين بالاطاحة بالرئيس بشار الاسد وقالت منظمات حقوقية وشهود ان سبعة على الاقل قتلوا بالرصاص في احتجاجات يوم الجمعة في أنحاء البلاد.

وقال شاهد عيان عبر الهاتف ان عدة الاف من المحتجين في ضاحية اربين بدمشق رددوا يوم الجمعة هتافات تقول ان الاسد أصبح بلا شرعية. وسمعت الشعارات عبر الهاتف. وطردت سوريا معظم الصحفيين الاجانب.

وقالت جماعة حقوقية سورية ان قوات الامن قتلت محتجا بالرصاص عندما اطلقت النار على مظاهرة حاشدة تطالب بتنحية الاسد في بلدة الكسوة القريبة من دمشق. وقال التلفزيون السوري ان مسلحين فتحوا النار على قوات الامن في البلدة. وتنحى السلطات باللائمة على مسلحين في العنف الذي يجتاح البلاد.

وقال شاهد ان قناصة من الشرطة السورية قتلوا ثلاثة محتجين على الاقل في منطقة برزة بدمشق يوم الجمعة.

وقال مقيم في برزة ذكر أن اسمه حسام بالهاتف "الامن استخدم اولا الغاز المسيل للدموع ثم بدأوا يطلقون النيران من على أسطح المباني حين استمرت الهتافات ضد الاسد. قتل ثلاثة شبان ورأيت جثتين بهما طلقات رصاص في الرأس والصدر."

وأضاف وسط اصوات الرصاص في الخلفية "الجيش والشرطة يحاصران برزة منذ أيام لكن الاحتجاجات استطاعت الخروج من مسجدين. الامن يطارد الان المحتجين في الازقة ويطلق النار عشوائيا."

وقال التلفزيون الحكومي السوري ان مسلحين أطلقوا النار على قوات الامن مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين واصابة ضابط وعدد من أفراد قوات الامن في برزة.

وقال سكان ان قوات الامن السورية قتلت بالرصاص ثلاثة محتجين في مدينة حمص التي شهدت احتجاجات كبيرة.

وردد المحتجون في مدينتي حمص وحماة بوسط سوريا هتاف "الشعب يريد اسقاط النظام" بينما رفع المحتجون في درعا مهد الاحتجاجات لافتات ترفض وعود الاسد في خطاب ألقاه هذا الاسبوع ببدء حوار وطني.

  يتبع

عاجل