المحتوى الرئيسى

اعتذار واجب للوفد..؟

06/24 16:06

والمقصود بالوفد هنا "الحزب"، لا الجريدة..

فقد اقتضت الظروف أن يكون المصدر الأول الذي تفتحت عليه عيناي للتثقف السياسي، هو جريدة "أخبار اليوم"، وكان ذلك، ولم أتجاوز بعد سن الثانية عشرة، أي حوالي عام 1949 وكانت الجريدة بحق علماً يكاد لا يباري في الحرفية الصحفية، وكيف لا وكان القائمان عليها مصطفي وعلي أمين؟ وإذا كان البعض قد زعموا أنهما أرسيا سياسة الاثارة الصحفية، لكني لا أنسي أن عددا من كبار الكتاب والمفكرين، كانوا كتابها، مثل: توفيق الحكيم، وعباس العقاد، ومحمد توفيق دياب، وسلامة موسي، علي سبيل المثال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل