المحتوى الرئيسى

الصحافة الالكترونية الحرة لا تغتال شخصية الشرفاء بقلم محمد سليمان الخوالده

06/24 15:05

الصحافة الالكترونية الحرة لا تغتال شخصية الشرفاء

بقلم محمد سليمان الخوالده

المراقب لحال الحكومة هذه الايام يدرك انها تعاني من الافلاس السياسي بعدما رفعت شعارات اكبر من حجمها وقدرتها على مواجهة قوى الفساد والظلام ، التي تحكم في الخفاء وتنتظر الفرصة للانقضاض على من يحارب الفساد .

شعار الاصلاح ومحاربة الفساد كان بحاجة الى رئيس حكومة لايخضع للابتزاز ولا للضغوط ، رصيده خالي من الشبهات ، يسجل في نهاية ولايته تشريع قانون مشرف في سجل القوانين الاردنية كقانون من اين لك هذا ، اما ان تنتهي ولاية حكومة البخيت التي باتت وشيكة ولا ريب ، بتقديم مشروعات قوانين مقيدة للحرية الإعلامية معروضة على الدورة الاستثنائية لمجلس النواب العتيد،

منها مشروع القانون المعدل لقانون هيئة مكافحة الفساد الذي سيناقشه مجلس النواب في دورته الاستثنائية ،تعديلات تتعلق بردع مطلقي الاشاعات واغتيال الشخصيات وتوفير الحماية للمبلغين والشهود ..الخ، قوانين هدفها قمع حرية الكلمة والتعبير عن الراي وكشف الفساد الذي استشرى في معظم مفاصل الدولة، فأدى الى مديونية ضخمة اثقلت كاهل الشعب الاردني والدولة الاردنية .

لقد ضاقت قوى الفساد والظلام ذرعا بالصحف الالكترونية الحرّة بعدما تعرت على يدها ، فنجحت

في كشف خيوط الفساد والاجابة على تساؤلات الشارع الاردني الذي خدع بالشعارات ،ولم يجد من يجيبه عن سبب المديونة التي تجاوزت العشرة مليارات ،رغم بيع مؤسسات عامة لها وزنها الاقتصادي والمالي بثمن بخس ، ليكتشف لاحقا ان البائع والمشتري رجال اعمال استلموا وزارات .

حقيقة لولا حرية الصحافة الالكترونية التي نمت ونجحت بعيدا عن قبضة الرقيب و قيوده التي لا ترحم قلما حرا ، هذه الصحف الالكترونية اكتسبت تقة الشارع الاردني ونجحت في كسب الرأي العام و ساهمت في تحريك واقعنا المستسلم للقيود منذ عقود، وأعادت للمجتمع تفاعله مع بعضه و مع همومه و تطلعاته بنبض وطني حر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل