المحتوى الرئيسى

يا سيدة المسح الامني...نشكوك الى الله بقلم: خالد ابوعبيدة

06/24 15:05

بسم الله الرحمن الرحيم

يا سيادة المسح الامني... نشكوك الى الله

منذ ان بُدأ تكويننا في أرحام أُمهاتنا، وامهاتنا تَحْلُم بأن نحصل على افضل المراكز لا- بل الامتياز، وان نعتلي احسن الوظائف، وان نُسَخِر جهودنا وطاقاتنا لخدمة هذا الوطن. لقد غَدَتْ امهاتنا مع كل سجدة لله تدعو ان يكون ابنها من المبدعين العاملين لذاك الامل، نعم ذاك الامل الذي رضع من لبن الدعاء ونما بحسن الظن برب السماء.

اصبحنا نتطلع للامتياز ومرتبة الشرف وجَنْي افضل المراتب والشهادات واقتناص الخبرات لكي نجعل ذاك الامل واقعاً في حياتنا وسعادةً لامهاتنا، وسعينا وراء المعرفة حتى لو كانت مزروعة بين اشواك الغربة، حتى لو سالت منا دماء حب الوطن، حتى لو غَرَسَتْ فينا تلك الأشواك انيابها لتوقف فينا ذاك الامل.

بعد كل ذلك عُدْنا لنجد ان مدينتنا تخضع لسيادة المسح الامني، في الماضي كان المسح الامني طاهراً عذباً يُنقي اعمدة دولتنا من عصابات الجناية واساءة الخلق، وسداً منيعا امام الطامعين لابتزاز خيرات مؤسساتنا ووطننا. اما اليوم فأصبح المسح الامني ذاك الحاكم الذي قتل فينا الفكرة ، وصَبَغَ مؤسساتنا بالفكرة الواحدة، لقد سَلَبَ منا الدمعة، وسفك دماء طموحنا، وعطش اقلامنا، واقام مؤسسات بطالتنا، لقد اوقف فينا نبض الامل، لقد اصبحت يا سيادة المسح الامني منطقة خضراء لسرطان الواسطات وسموم الاشاعات، نعم الاشاعات – فعندما يُراد ان يُكسر جناح كَفُىءٍ – تُرَوجُ الاشاعة على انه ليس على المقاس الامني وغير ذلك كثير..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل