المحتوى الرئيسى

جارديان: الاقتصاد يجر الأردن للثورة

06/24 14:48

وقالت الصحيفة اليوم الجمعة لقد حان الوقت للعائلات المالكة في المنطقة العربية أن تشعر بحرارة الاحتجاجات التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورغم أن الأردن في وضع أفضل من غيرها لإحداث التغيير والإصلاح المطلوب إلا أن اقتصاده الضعيف قد يجرها إلى الثورات.

وأضافت أن المملكة المدعومة من الغرب هادئة نسبيا منذ انطلاق المظاهرات في المنطقة، لكن هذا قد لا يدوم مع دعوات الناشطين للنزول للشوارع الشهر المقبل ما لم يتحرك الملك عبد الله ويحدث التغيير المنشود وبالسرعة الكافية لتلبية مطالب المحتجين بالتصدي للفساد.

ونقلت الصحيفة عن الأمير الحسن بن طلال عم الملك عبدالله الثاني، قوله إن الأردن واحدة من البلدان الأكثر ذكاء وتعليما جيدا في المنطقة، لكن نقص الموارد هي قضية كبيرة جدا، وتهدد استقرار المملكة، وفي حين قدمت مجموعة الثمانية مساعدات لتونس ومصر لتعزيز الديمقراطية بعد الثورات، منحت السعودية الأردن 400 مليون دولار، ودعوة للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يسميه البعض الثورة المضادة للتحرر والديمقراطية.

وقال "إننا نرغب في تحقيق تطلعات شعبنا، ولكن في الوقت نفسه اقتصادنا لا يساعد ونحتاج مساعدات"، وتحدث الأمير عن أن الثورات لا تحقق الحياة الكريمة للشباب وقال:" شباب مصر أطاح بزعيمه، لكنه لا يزال يعاني في العثور على وظائف والمشاكل الاقتصادية تتفاقم.. الإصلاح لا يمكن يتقدم فيما لا يزال الفقر يتواجد".


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل