المحتوى الرئيسى

اختراق غير مسبوق من الموساد لصفوف حزب الله يطال مسؤولين بارزين

06/24 13:59

بيروت - عدنان غلموش

وصلت الحرب الاستخباراتية الدائرة بين إسرائيل وحزب الله في الفترة الأخيرة إلى مرحلة متقدمة؛ حيث برز إلى العلن - ولو ضمن نطاق محدود - خبر نجاح الاستخبارات الاسرائيلية في اختراق صفوف الحزب الله على مستوى لم يعهده من قبل، وبات في حكم المؤكد اعتقال ستة أشخاص من ضمنهم من هو بموقع المسؤولية العسكرية والأمنية.

تجنيد مسؤول التسليح

ولعل الخطير في الخرق الإسرائيلي هذه المرة أنه وصل إلى أشخاص يتمتعون بمسؤوليات أمنية وعسكرية، فقد علم بهذا الشأن أن المسؤول عن وحدة التسليح في حزب الله والذي يملك كل المعلومات عن خريطة مخازن الصواريخ وأماكن نشرها في جنوب لبنان قد تم تجنيده من قبل الموساد الإسرائيلي منذ فترة ليست بالقصيرة، وأنه كان بصدد تقديم كل المعلومات عن أماكن مخازن الصواريخ قبل أن ينكشف أمره ويعتقل من قبل جهاز الأمن في حزب الله الذي يحقق معه منذ فترة.

وقد تبين من التحقيقات الأولية وفق مصادر خاصة بـ"العربية.نت" أن حزب الله قد اضطر إلى إعادة عملية نشر صواريخه وتغيير أماكن المخازن لاسيما أن معلومات تقاطعت مع مصادر في السفارة الإيرانية في بيروت أن الجيش الاسرائيلي كان قد أعد خطة لضرب مخازن الصواريخ حين تصله خريطة توزيعها من قبل العميل المجند، إلا أن اعتقال هذا المسؤول حال دون ذلك.

والمسؤول الثاني الذي تم اعتقاله والذي نجحت اسرائيل في تجنيده هو مسؤول وحدة مركزية في جهاز الاتصالات في حزب الله، وهي وحدة هامة جداً تربط جميع المسؤولين السياسيين والأمنيين والعسكريين بعضهم بعضاً، وكما هو معلوم فإن حزب الله يملك شبكة اتصالات خاصة به ولا يمكن لأي جهة أخرى التنصت على مسؤوليه واتصالاتهم، وهذا ما ساهم كثيراً في سرية إرسال الأوامر العسكرية وحرية تنقل عناصره ومقاتليه خلال حرب يوليو/تموز 2006.

مراجعة للاتصالات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل