المحتوى الرئيسى

النظام السوري يقود سوريا وسائر الشرق الأوسط نحو المجهول! بقلم:حامد الحمداني

06/24 13:09

النظام السوري يقود سوريا وسائر الشرق الأوسط

نحو المجهول!

حامد الحمداني

22/6/2011

ها قد مضت على انتفاضة الشعب السوري ضد نظام البعث الفاشي الذي اغتصب السلطة من خلال انقلاب عسكري، وهيمن على مقدرات البلاد منذ عام 1963 وحتى يومنا هذا، مستخدماً أقسى الوسائل القمعية لإدامة حكمه البغيض، حيث زج بسائر أجهزته القمعية، وأجهزة مخابراته المتعددة، وشرطته العسكرية وشبيحته التي عجزت عن إخماد جذوة الانتفاضة للشعب الذي ضاق ذرعا بنظام الطغيان بقيادة بشار الأسد وزمرة من المنتفعين من عائلته ومريديه، فلجأ إلى زج الجيش بسائر أسلحته الثقيلة للتصدي لأبناء الشعب السوري الأعزل المسالم، والمطالب بحريته وكرامته، في معركة غير متكافئة.

ورغم وحشية نظام الأسد، ورغم عظم التضحيات التي قدمها الشعب السوري، فإن عزيمته وإصراره على المضي بانتفاضته حتى تحقيق أهدافه في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية تتصاعد يوماً بعد يوم، متحدياً دبابات ومدفعية وطائرات النظام السمتية التي تصب نيرانها على أجساد المتظاهرين العزل الذين لا يحملون سوى إيمانهم بعدالة قضيتهم، وحلمهم بغد مشرق.

ورغم كل التحذيرات الدولية لنظام بشار الأسد، ورغم العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والإتحاد الأوربي على النظام وأركانه، ورغم الاحتجاجات الدولية ضد القمع الوحشي لتظاهرات الشعب السوري، فإن النظام ما زال يتجاهل كل ذلك، ويمضي قدماً في استخدام الجيش والأجهزة الأمنية ضد الشعب، موقعاً المزيد والمزيد من الضحايا التي جاوزت أعدادها 1500 شهيد، وألوف الجرحى والمعتقلين الذين يلاقون اشد أنواع التعذيب النفسي والجسدي، وحتى الموت، على أيدي الأجهزة الأمنية والمخابراتية.

إن نظام بشار الأسد بإصراره على السير في هذا الطريق الخطر يقامر اليوم بمصير الشعب والوطن، بل يمكن أن يتعدى ذلك بمصير الشرق الأوسط كله. انه يدفع المجتمع الدولي نحو التدخل، وإنقاذ الشعب من بطش النظام، وتنكيله بأبناء الشعب، مما يهدد إذا ما اضطر المجتمع الدولي للتدخل إلى أن يمتد لهيب المعركة إلى خارج الحدود السورية نحو منطقة الشرق الأوسط برمتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل