المحتوى الرئيسى

أمريكا تمنع إنتاج فيلم عن طيار جزائري اتهمته بالانضمام للقاعدة

06/24 13:09

قالت تقارير صحفية جزائرية: إن شركة "وورنر بروس" الأمريكية دخلت في مفاوضات؛ بهدف إنتاج فيلم عن مأساة الطيار الجزائري لطفي رايسي، داخل سجن بلمارش الشهير ببريطانيا، عقب اتهامه بتدريب عناصر تنظيم القاعدة الضالعين في أحداث 11 سبتمبر/أيلول التي هزت العالم.

وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية 24 يونيو/حزيران أن المفاوضات بدأت بعد صدور كتاب للطيار الجزائري، يروي فيه تفاصيل اتهامه بتدريب الانتحاريين، وسجنه بطلب من المخابرات الأمريكية.

‬غير‭ ‬أن‭ ‬صعوبات‭ ‬تعترض‭ ‬الاتفاق،‮ ‬بسبب‭ ‬عراقيل‭ ‬تسببت‭ ‬فيها‭ المخابرات الأمريكية؛ التي مازالت‭ ‬تضع‭ ‬اسم‭ ‬لطفي‭ ‬رايسي‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬الممنوعين‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬إليها.

وقد سببت المعركة، التي خاضها لطفي رايسي ضد الحكومة البريطانية إحراجا كبيرا للأجهزة الاستخباراتية البريطانية والأمريكية، التي طالبت به وسجنته دون تقديم دليل واحد ضده، وهو الحرج ذاته الذي أحدثه الكتاب الذي أصدره بداية الشهر الجاري بفرنسا، والذي جاء بعنوان "الانتحاري‭ ‬رقم‭ ‬20‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬له"؛ حيث‭ ‬يكشف‭ ‬فيه‭ ‬معلومات‭ ‬مثيرة‭ ‬عن‭ ‬ظروف‭ ‬الاعتقال‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬فيها‭ ‬لمحاولتي‭ ‬اغتيال.

وتشكل قضية لطفي رايسي إخفاقا كبيرا للمخابرات البريطانية والأمريكية؛ التي اتهمته بتدريب عناصر القاعدة، وقدمت دلائل باهتة، تحولت فيما بعد إلى فضيحة قانونية جعلت الحكومة البريطانية ممثلة في وزير العدل السابق، جاك سترو، يعتذر كتابيا عن الخطأ الذي ارتكبته حكومته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل