المحتوى الرئيسى

رواندا: إدانة وزيرة سابقة بالإبادة الجماعية والاغتصاب

06/24 13:18

حكم على وزيرة رواندية سابقة بالسجن مدى الحياة لدورها في الإبادة الجماعية واغتصاب نساء وفتيات من قبيلة التوتسي.

وبذلك، تكون بولين نيراماسوهوكو (65 عاماً) أول امرأة تدينها المحكمة الخاصة برواندا والمدعومة من قبل الامم المتحدة. كما ادين مع الوزيرة السابقة ابنها وأربعة من المسؤولين السابقين بعد محاكمة استغرقت 10 أعوام.

وقتل حوالى 800 ألف شخص من التوتسي والهوتو المعتدلين خلال مذابح العام 1994.

واتهمت نيراماسوهوكو باصدار الاوامر والاشراف على المذابح التي ارتكبت في بلدتها بوتاري، جنوب رواندا. كما اتهم الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا الويزرة السابقة بالمشاركة في القرار الحكومي الذي قضى بتشكيل الميليشيات في أنحاء البلاد. وكانت مهمة المجموعات تلك القضاء على السكان التوتسي في أسرع وقت ممكن.

الى ذلك، اتهمت نيراماسوهوكو وابنها أرسين شالوم نتاهوبالي، الذي كان حينها في مطلع العشرينات من العمر، بتنظيم عمليات خطف نساء وفتيات من التوتسي واغتصابهن.

ووجد نتاهوبالي بدوره مذنبا وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، فيما حكم على أربعة مسؤولين سابقين آخرين بالسجن 25 عاماً.

إلا أن المحكمة وجدت نيراماسوهوكو غير مذنبة بالقتل والتحريض العلني، وهي اتهامات نفتها كاملة.

وشهدت بلدة بوتاري، التي كانت موطناً لخليط كبير من الهوتو والتوتسي، بعض المقاومة لأوامر تنفيذ المذابح. وصرفت الحكومة التي كانت نيراماسوهوكو جزءاً منها، أعلى مسؤول في البلدة من الخدمة لمعارضته الأوامر. وقد اختفى أثره منذ ذلك الحين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل