المحتوى الرئيسى

كمال حبيب: العلمانيون يلعبون بالورقة القبطية لتحقيق أهدافهم

06/24 12:59

قال الدكتور كمال حبيب المفكر الإسلامى، إن العلمانيين يلعبون بالورقة القبطية ويستخدمونها كمخلب قط ليس حبا فى الأقباط وإنما لتحقيق أهدافهم فى صراعهم رغم أن هناك عشرات المقالات والدراسات فى الغرب تؤكد أن العلمانية ذهبت ولا مستقبل لها هناك.

وأشار حبيب إلى أن مصر تحتاج إلى العمل الأهلى أكثر من حاجتها لحزب سياسى جديد لأن التنمية وتأسيس نظام قوى لا يمكن أن يحدث إلا على أساس متين لمجتمع قوى ومتماسك من خلال وقوف الجماعة الوطنية (مسلمين ومسيحيين) يدا واحدة فى مواجهة من يريدون العبث باستقرار البلاد.

وأوضح حبيب أنه لا يخلو كتاب فقه إسلامى من وضع نظام يدعو إلى احترام الأقباط وحماية كنائسهم، مشيرا إلى كتاب ابن القيم (أحكام أهل الذمة) مطالبا الشباب المسيحى بعدم الانعزال داخل الكنائس ومشاركة إخوانهم المسلمين فى العمل الاجتماعى والسياسى.

من جانبه انتقد الدكتور مهندس محمد منير مجاهد منسق مجموعة مصريون ضد التمييز بعضا من كلام حبيب قائلا، إننا جميعا مسلمين ومسيحيين سبيكة واحدة تمثل مصر ولكن لابد أن نعترف بوجود تمييز على أساس الدين ( ضد الأقباط ) والنوع ( المرأة ) والمكانة الاجتماعية للأفراد خلال الفترة السابقة ضاربا أمثلة منها عند اختيار من يشغلون الوظائف فى الهيئات الحكومية وأيضا الكليات العسكرية.

وأشار مجاهد إلى أن التمييز يدفع المواطنين إلى كراهية الوطن وعدم الانتماء فضلا عن خسارة النوابغ والكفاءات، مشيرا إلى ما حدث مع الجراح العالمى مجدى يعقوب ومغادرته مصر ولولا حبه الشديد لوطنه ما عاد ليفتتح مستشفى لعلاج أمراض القلب بأسوان.

ويرى مجاهد أن المجتمع المصرى مر بالعديد من مراحل التطور إلى أن وصل إلى ما يسمى الدولة القومية والتى جاءت معها المواطنة بتعريفها البسيط (أن أبناء الشعب سواسية) مرتكزة على المساواة والحرية والمشاركة والمسئولية الاجتماعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل