المحتوى الرئيسى

تجار الدواجن يقطعون «الكورنيش» للمطالبة بإلغاء «منع تداول الطيور الحية»

06/24 20:24

نظم المئات من تجار الطيور الحية، وأصحاب المزارع، والعاملين بقطاع الدواجن، وقفة احتجاجية، ظهرالجمعة، أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون بـ«ماسبيرو» للمطالبة بإلغاء قانون حظر تداول الطيور الحية.

وأغلق التجار شارع «الكورنيش» بسيارات نقل الدواجن، رافضين الاستجابة لمحاولات رجال الأمن إقناعهم بفتح الطريق، ما تسبب فى ازدحام مرورى كثيف. وهدد المتظاهرون بإغلاق الطريق الدائرى، إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

ورددو هتافات «يا مشير قول الحق.. فراخنا سليمة ولا لأ»، و«واحد اتنين.. عصام شرف فين»، كما رفعوا لافتات كتبوا عليها «لا لقانون حظر تداول الفراخ الحية»، «مش عاوزين فلوس ولا شقق.. سيبونا فى حالنا»، و«إلى الدكتور عصام شرف: أنقذ الثروة الداجنة من الحرامية».

قال محمد جابر، أحد التجار المتظاهرين، لـ«المصرى اليوم»: «قبل الثورة كان رجال الشرطة يأخذون السيارة المحملة بالطيور الحية ثم نقوم بدفع غرامة 3 آلاف جنيه فى المحافظة ونسترجع الطيور». وأضاف : «وبعد قيام الثورة لم يعد يعترض طريقنا أحد، إلا أننا فوجئنا برجال المرور بالأكمنة على مستوى الجمهورية يصادرون عربات الدواجن الحية، التى تبلغ قيمة الدواجن بها نحو 40 ألف جنيه، ثم يقومون بذبحها، وإعدامها، ولم نعد نستردها كالسابق».

وأكد «جابر» أن قرار منع تداول الطيور سوف يؤدى إلى تشريد أسر أصحاب المزارع والعاملين بها، والمقدر عددهم بالملايين - على حد قوله. وحول مخاطر الإصابة بأنفلونزا الطيور قال جابر: «لو كانت هذه الإصابات حقيقية لكان التجار والعمال أول المصابين».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل