المحتوى الرئيسى

السيستاني يقف على مسافة واحدة من الائتلاف الطائفي ... حتى لايعود البعثية!!

06/24 11:42

لطالما وكلاء ومعتمدي السيستاني زمروا ورفعوا الاصوات من على المنابر التي من المفترض ان تكون منابر للوعظ والارشاد والامر بالمعروف والنهي عن المنكر ووجهوا الناس الى ضرورة المشاركة في الانتخابات أبان حمى الانتخابات سواء كانت برلمانية ام انتخابات مجالس المحافظات وعندما يسألون عن اي القوائم التي تؤكد المرجعية على انتخابها كانوا يجيبون - في الظاهر - ان المرجعية تقف على مسافة واحدة من جميع القوائم ولاتدعم قائمة دون قائمة اخرى وهي بمثابة الاب والراعي والعراب لكل القوائم - غير ان حقيقة الامر - وما يدور خلف الكواليس هو خلاف ذلك تماما من خلال وكلاء ومعتمدي هذه المرجعية الذين وجهوا الناس الى انتخاب القوائم الطائفية ولا أريد ان اقول عنها ( القوائم الشيعية ) وهذا التوجيه تارة بالتصريح من خلال المنابر والمساجد والحسينيات والندوات التي عقدت من قبل هؤلاء المعتمدين وتارة اخرى بالتلميح من خلال دعوة الناس الى انتخاب القوائم الكبيرة , وعند السؤال عن اي القوائم الكبيرة تقصدون وهناك ثلاث قوائم ( التحالف الوطني ودولة القانون والعراقية ) يكون الجواب لاتنتخبوا قائمة العراقية لانها بعثية وستعود بكم الى حقبة النظام البعثي الصدامي وتمنع عنكم اداء مراسيم الزيارات الى مراقد اهل البيت , ومفهوم ذلك انها توجب على الناخب انتخاب

القائمتين المتبقيتين ( التحالف الوطني ودولة القانون !!! ) ....

وعندما يوجه الكلام الى المنتفعين من المرجعية فيما اذا دعمت المرجعية قائمة دون اخرى يأتي الجواب لا والف لا المرجعية اسمى واقدس وانبل من ان تضع نفسها في زاوية ضيقة فهي لكل العراقيين دون استثناء وهي تقف على مسافة واحده من كل القوائم ....

ولكن أولئك النفعيون لايعلمون ان ( حبل الكذب قصير ) وان الله لهم بالمرصاد

ولابد لليل ان ينجلي

ولابد للحقيقة ان تظهر

مهما حاول المتلونون اخفائها ...

واليوم ظهرت تلك الحقيقة وعلى لسان بشير النجفي احد مراجع النجف او مايسمون مراجع الدين الاربعة وهم السيستاني ومحمد اسحاق الفياض ومحمد سعيد الحكيم وبشير النجفي ) .؟؟؟

فها هو بشير النجفي

اذ يؤكد اما جمع من الحاضرين انه ومراجع الدين اتفقوا على ان يجمعوا السياسيين من الشيعه -حسب وصفه - في قائمة واحدة حتى يوجهوا الناس الى انتخاب هذه القائمة ... والسبب ؟؟

حتى لايعود البعثية !!!!!

ولكن فلنسأل السيستاني والفياض والحكيم والنجفي

هل يعلمون ان صالح المطلك ( مدير اعمال ساجدة خير الله طلفاح ) هو النائب الاول لدولة رئيس الوزراء نوري المالكي ( الرجل الذي يحبه ويحترمه السيستاني !!!!)

وهل يعلم المراجع الاربعة ... ان الرجل الثاني في حكومة المالكي من كبار البعثية يترأس مجلس النواب وهو من قائمة العراقية البعثية والمقصود به ( النجيفي ) ؟؟؟

وهل يعلم المراجع الاربعة ان كبار المسؤولين في حكومة من يحبه ويحترمه السيستاني هم من البعثية بل هم أصحاب القرار في الدولة العراقية اليوم .!!!!؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل