المحتوى الرئيسى

حمية تداوي السكري المتعلق بالبدانة

06/24 11:06

وقالت غارديان إن هذا الكشف يقلب الافتراضات السابقة عن هذا النوع من السكري الذي كان يعتقد أنه يستمر مدى الحياة.

ويشار إلى أن نحو 2.5 مليون شخص في بريطانيا مصابون بداء السكري، والأغلبية من النوع الثاني، وتزداد الأعداد في معظم أنحاء العالم. ويجب أن تتم السيطرة على الحالة بالأدوية واستخدام حقن الإنسولين في نهاية المطاف. ومن المعلوم أن المرض يمكن أن يسبب العمى وينتهي ببتر القدم ومضاعفات أخرى على أعضاء حيوية أخرى في الجسم.

وقد أظهرت نتائج الدراسة رغم صغرها إمكانية الشفاء الكامل، ليس من خلال العقاقير ولكن من خلال الحمية الغذائية.

وشارك في التجربة 11 شخصا مصابا بالسكري وكان عليهم خفض استهلاكهم من الغذاء إلى 600 سعرة حرارية فقط في اليوم لمدة شهرين. ولكن بعد ثلاثة أشهر أصبح 7 من الـ11 خالين تماما من السكري.

وقال الأستاذ روي تيلور الذي قاد الدراسة "هذا الأمر يمثل تغيرا جذريا في فهمنا للسكري من النوع الثاني. وسيغير طريقة تفسير الأمر للأشخاص الجدد الذين يتم تشخيص إصابتهم بالحالة. وفي حين أن الاعتقاد الدائم كان أن الشخص المصاب بهذا النوع من السكري سيظل يعاني دوما من هذا المرض وسيزداد سوءا مع الوقت لكننا أظهرنا أننا نستطيع عكس الوضع".

ومن المعلوم أن السكري من النوع الثاني، الذي اعتاد أن يكون مرتبطا بالبالغين، تسببه زيادة مفرطة للغلوكوز في الدم. وهو مرتبط ارتباطا كبيرا بالسمنة. وهو بخلاف النوع الأول، الذي عادة ما يصيب الأطفال الذين لا تقدر أجسامهم على تصنيع هرمون الإنسولين لتحويل الغلوكوز من غذاء إلى طاقة ومن ثم يحتاجون إلى حقن إنسولين يوميا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل