المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوروبي: المسؤولون عن القمع في سوريا سيحاسبون على أفعالهم

06/24 09:13

دبي - العربية.نت

أكد قادة الاتحاد الأوروبي في بيان اليوم الجمعة أن النظام السوري "يقوض شرعيته" بمواصلته قمع التظاهرات بدلاً من إحلال الديمقراطية في البلاد، مشدداً على أن المسؤولين عن القمع في سوريا سيحاسبون على أفعالهم.

وقال النص الذي يقره رسمياً رؤساء دول وحكومات الاتحاد الذين يجتمعون في بروكسل منتصف اليوم الجمعة إن "النظام يقوض شرعيته، باختياره القمع بدلاً من تنفيذ الوعود بإصلاحات واسعة قطعها على نفسه".

وأضاف البيان الذي وافق عليه كبار الموظفين وأوردته وكالة "فرانس برس" أن "المسؤولين عن الجرائم وأعمال العنف التي ارتكبت ضد مدنيين سيحاسبون على أفعالهم".

وفي سياق متصل، أعلن الاتحاد الأوروبي أن سلسلة العقوبات الأوروبية الجديدة ضد النظام السوري تستهدف خصوصاً 3 مسؤولين من حراس الثورة الإسلامية الإيرانية بمن فيهم قائدهم، وهم متهمون جميعاً بالمساعدة في القمع.

وكان موقع "الخبراء الخضر للإصلاحيين" الإيراني المعارض قد أعلن في وقت سابق أن حكومة طهران قامت بإرسال المدربين والمستشارين الإيرانيين ومعدات مكافحة الشغب لسوريا، إضافة إلى المساعدة الاستخباراتية المتمثلة في أجهزة متطورة للمراقبة التي تسمح لنظام بشار الأسد ملاحقة مستخدمي شبكتي "فيسبوك وتويتر".

وأشار الموقع إلى أن إيران أرسلت قوات خاصة تسمي قوات "معسكر عمار"، التي تخضع لسيطرة أمن الحرس الثوري، لتستقر هذه القوات في ضواحي دمشق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل