المحتوى الرئيسى

القطريون يزيّنون لندن بأعلى ناطحة سحاب في أوروبا بعلو 310 أمتار

06/24 09:11

دبي – العربية.نت

يعتبر برج "شارد" من أبرز الاستثمارات القطرية في العاصمة البريطانية لندن، ويعلو حاليا بارتفاع 305 أمتار عن سطح الأرض، ورغم بقاء 5 أمتار إضافية قيد البناء، إلا أنه يعتبر أعلى ناطحة سحاب في أوروبا.

ويعتبر "شارد" أيضا واحدا من 5 أطول بنايات زجاجية في العالم، كما سجل رقم 45 لأعلى قمة في العالم. وتمتلك قطر ما يقرب من 80% من قيمته العقارية، ويقوم بتمويله بنك قطر المركزي ومؤسسة مجموعة "سيلار" للإسكان البريطانية الشهيرة.

وفقا لصحيفة "الشرق" القطرية، وصلت تكلفة البناء الخارجي إلى 415 مليون جنيه إسترليني (664 مليون دولار). ويقع "شارد" في منطقة ساوث وارك بقلب العاصمة البريطانية لندن بالقرب من نهر التايمز البريطاني، وسيبلغ ارتفاعه 310 أمتار عند الانتهاء من بنائه في عام 2012، ويطلق عليها البريطانيون لقب درة التاج.

حلم الطفولة لمصممه

وكلمة "شارد أوف جلاس" تعني قطعة من الزجاج. وهذا ما كان يعنيه المهندس المعماري الإيطالي رينزو بيانو عندما قام بتصميم هذه التحفة المعمارية عام 2000 لتكون أعلى قمة في بريطانيا وأوروبا ومصنعة كاملة من الزجاج. فقد كان المهندس الإيطالي يحلم منذ الطفولة بمثل هذا الشكل المعماري الذي لا يضاهيه أي بناء آخر في العالم. ويصفه بيانو بأنه مدينة عمودية متكاملة تحتوي على مكاتب للعمل وفندق فاخر للاستضافة ومساكن على أعلى مستوى من الرفاهية وأشهر المطاعم العالمية إلى جانب احتوائها على بانوراما هائلة في قمة "شارد" حيث يستطيع الفرد أن يرى ما حوله على بعد 40 ميلا عبر العاصمة البريطانية لندن لذا لا يحتاج قاطنو هذه التحفة الفنية الزجاجية الخروج منها.

وبداية المشروع حلم كان يحاول المعماري بيانو تنفيذه وجاءت الفرصة عندما جاءه صاحب أرض المشروع والشريك البريطاني للمشروع ايفرين سيلار وعرض عليه فكرة إقامة تحفة من الزجاج على أرض المشروع وهنا استحضر بيانو حلمه في إنشاء الهرم الزجاجي العملاق وكان ناطحة السحاب"شارد". وقدمها كرسم بياني لسيلار وولفق عليها الشريك البريطاني وبدء المهندس المعماري الإيطالي في إعداد الرسم النهائي للناطحة.

ويقول عنه عمدة لندن بوريس جونسون إنه عندما صعد إلى ارتفاع 300 متر فوق "شارد أوف جلاس" شعر بأنه وصل إلى الجنة فعلا، ووصف "شارد" بأنه أيقونة فنية وعلامة مميزة في لندن كساعة بيج بن وكاتدرائية سان بول الشهيرة، موضحا أنه سيتم إدراجها إلى قائمة التحف السياحية التي يزورها السياح في المملكة المتحدة وذلك عقب الانتهاء من تشيدها قبل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية المقرر عقدها في لندن عام 2012.

تأثر المشروع بالأزمة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل