المحتوى الرئيسى

هاتف جوال يكشف صلة بن لادن بالمخابرات الباكستانية

06/24 07:30

ترجمة – وائل عبد الحميد

واشنطن: ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن الهاتف الجوال الذي يخص أحد الأعوان المقربين لزعيم القاعدة أسامة بن لادن - والذي تمكنت فرقة «سيلز» الأمريكية من الاستحواذ عليه إبان الهجمة التي نفذتها على مقر بن لادن بمدينة أبوت آباد الباكستانية - أدى إلى اكتشاف صلة أسامة بن لادن بإحدى الجماعات المسلحة المعروفة بمعاونتها للمخابرات الباكستانية.

وقالت الصحيفة الأمريكية أن مسئولين أمريكيين قد صرحوا بأن أسامة بن لادن كان يعتمد على مجموعة تسمى حركة «المجاهدين» كداعم أساسي لبقائه داخل باكستان مما قد يثير الشكوك حول مدى تورط المخابرات الباكستانية في إيواء زعيم تنظيم القاعدة، خاصة وأن المخابرات الباكستانية سمحت لجماعة حركة المجاهدين بممارسة نشاطها على مدى 20 عاما على الأقل.

وعلى ما يبدو فإن منزل بن لادن في أبوت آباد كان بمثابة الكنز الذي فتح للولايات المتحدة خزائن أسرار تنظيم القاعدة، حيث كشفت صحيفة "ستار تريبون" الأمريكية الشهر الماضي، عن ابتكار أسامة بن لادن نظاما دقيقاً يجعل رسائله الالكترونية بعيدة عن أعين المتلصصين.

حيث اعتمد على كتابة الرسالة التي يرغب فيها أولا على جهاز الحاسوب الخاص به دون أن يكون هنالك اتصالا بشبكة الانترنت ثم يقوم بحفظها على إحدى بطاقات الذاكرة الذكية (الفلاشة) ثم يقوم بتسليمها لأحد الأشخاص من ذوى الثقة بالنسبة له الذي بدوره يذهب لأحد مقاهي الانترنت البعيدة عن مقر بن لادن، ويقوم بنقل البيانات من البطاقة إلى أحد حواسيب المقهى وينسخ رسالة بن لادن ويرسلها عبر عنوانه الكتروني.

وعندما يرغب أحد الأشخاص في إرسال رسالة إلى بن لادن يقوم بإرسالها على العنوان الالكتروني للشخص الموثوق فيه الذي يقوم بدوره بنسخ الرسالة على إحدى بطاقات التخزين الإلكترونية ويسلمها لبن لادن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل