المحتوى الرئيسى

الأهلى يرفض «مسكنات» صقر ويطالب بتغيير قانون الرياضة قبل تطبيق اللائحة الجديدة

06/24 17:27

أعلن النادى الأهلى رسمياً رفضه سياسة المسكنات، التى ينتهجها المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، عبر إصدار لائحة جديدة فى ظل وجود قانون الرياضة القديم منذ عام 1975، وطالب بإصلاح شامل للرياضة المصرية على جميع الأصعدة، مثلما حدث فى كل المجالات عقب ثورة 25 يناير، وأبدى مسؤولو النادى دهشتهم من ترك حسن صقر يتلاعب بمصير الرياضة المصرية، التى تحتاج إلى إعادة هيكلة من جديد على غرار ما حدث فى كل دول العالم المتقدمة رياضياً.

وقال خالد مرتجى، عضو مجلس الإدارة، إن «صقر» تجاهل ورقة العمل، التى تقدم بها ناديه لإنقاذ الرياضة المصرية، دون مبرر واضح، خاصة أن الأهلى اقترح ضرورة البناء الصحيح للمنظومة، والاستعانة بالرياضيين أصحاب الخبرات الكبيرة والأساتذة المتخصصين فى التشريعات الرياضية، لإنقاذ الرياضة المصرية.

وأضاف: «الأهلى لم يتطرق فى مذكرته إلى أى بنود شخصية، حسبما زعم البعض، وبالتحديد بند الـ8 سنوات، وهو ثابت بالأوراق التى تم تقديمها للمجلس القومى، لكن يبدو أن المهندس حسن صقر يعارض الاتجاه الذى يؤيده الأهلى، وهو تعظيم دور الجمعيات العمومية للأندية صاحبة الحق الأصيل فى إدارة شؤون أنديتها، كما أن «صقر» لا يزال يصر على هيمنة الجهة الإدارية على الأندية الرياضية، حتى يظل يتحكم فى مصائرها لتنفيذ توجيهاته وتعليماته». وتساءل «مرتجى»: «كيف يقنع «صقر» الرأى العام بأنه مع الشباب وثورة الشباب، وهو أول من قلص دور الشباب الرياضى فى مجالس إدارات الأندية بإلغاء مقعدى تحت السن فى اللائحة الأخيرة التى أصدرها عام 2008، وهو الذى ألغى أيضاً منصبى النائب وأمين الصندوق، واليوم يسعى لإعادة المنصبين دون إبداء المبررات للإلغاء أو الإعادة»؟، وأشار «مرتجى» إلى أن ما يفعله «صقر» يخالف المواثيق الدولية، وسوف يضع الرياضة المصرية فى ورطة كبيرة إذا لم ينتبه المسؤولون إلى ما يفعله، خاصة أنه قام بخلط كل الأوراق، وحاول إقناع الجميع بأنه يقوم بتفعيل دور الجمعيات العمومية فى مؤتمره الأخير، وهو الآن الذى يقلص دورها، ويسحب صلاحيتها ويقيد حريتها فى اختيار مرشحيها، بلويقوم بإجراء تعديلات لائحية مخالفة دون أن يعرضها على أصحاب الحق وهم أعضاء الجمعيات العمومية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل