المحتوى الرئيسى

باكستان والهند تتفقان على مواصلة الحوار لتعزيز التعاون المشترك

06/24 21:23

إسلام أباد - العربية نت

اختتمت في العاصمة الباكستانية إسلام أباد المحادثات الباكستانية الهندية على مستوى وكلاء خارجية البلدين، حيث اتفق البلدان على المضي قدماً في عملية الحوار بطريقة بناءة وهادفة والإعلان عن عدد من الإجراءات التي تهدف لبناء الثقة بينهما.

وعلى مدار يومين عقد الوفد الهندي برئاسة نيروباما راو وكيلة الخارجية الهندية سلسلة لقاءات ومحادثات مع الجانب الباكستاني الذي ترأسه وكيل الخارجية سلمان بشير، تهدف إلى إحياء عملية السلام بين الجارتين النوويتين وتضييق عجز الثقة بينهما وتطبيع العلاقات الثنائية.

وقد تناولت محادثات الجانبين مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها قضايا الأمن والسلام وكشمير والمياه، وقد تطرق الجانبان لهجمات مومباي ومكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات وترسيم الحدود، وقد وصف مسؤولو البلدين المحادثات بالإيجابية والبناءة.

وفي ختام محادثاتهما توصل الطرفان لبيان مشترك جددا فيه التزامهما بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، كما تضمن البيان عدداً من إجراءات بناء الثقة، لعل من أبرزها تشجيع تبادل وفود الصداقة والسياحة الدينية والعمل على تسهيل إجراءات منح التأشيرات وفتح معابر حدودية جديدة على خط السيطرة الفاصل في كشمير تستخدم لأغراض العبور والتجارة وتهدف للتخفيف من معاناة الكشميريين، كما قرر البلدان عقد اجتماعات على مستوى الخبراء لتعزيز إجراءات بناء الثقة المتعلقة بالتسلح النووي والتقليدي ودراسة وضع إجراءات جديدة يتم الاتفاق عليها وتهدف لتعزيز السلام والأمن في المنطقة.

ومن المقرر أن تقوم لجان عمل مشتركة بتطبيق ومتابعة توصيات ما تم الاتفاق عليه خلال هذه المحادثات وخلال اللقاءات السابقة بين كبار المسؤولين في البلدين، كما تقرر أن يلتقي وكيلا خارجية البلدين في العاصمة الهندية نيودلهي في موعد يتم الاتفاق عليه لاحقاً، وذلك تمهيداً للقاء المرتقب بين وزيري خارجية البلدين والمقرر أن تستضيف نيودلهي الشهر المقبل.

وخلال مؤتمرهما الصحافي المشترك أشار وكيلا خارجية البلدين إلى أن الجانبين بحثا القضية الكشميرية وقضايا الإرهاب ومسار التحقيقات في هجمات مومباي عام 2008، وقد وصفت وكيلة الخارجية نيرباما راو ورئيسة الوفد الهندي محادثات الطرفين حول هجمات مومباي وما تمخض عنه لقاء سابق بين مسؤولين أمنيين في البلدين من بينهم وزيرا الداخلية بالإيجابي، مؤكدة أن بلادها تتطلع إلى نهاية مرضية للتحقيقات المتعلقة بالقضية، كما شددت وكيلة الخارجية الهندية على ضرورة القضاء على الإرهاب لتطبيع علاقات البلدين وقالت رداً على سؤال للصحافيين حول حل القضية الكشميرية إن عملية المصالحة والسلام يجب أن تكون خطوة خطوة، مشيرة إلى أنه يجب في البداية كبح جماح البنادق، وأنه فقط في ظل أجواء خالية من الإرهاب والتطرف يمكن حل القضايا المعقدة، على حد وصفها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل