المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة تحذر من الآثار الاجتماعية للسياسات الاقتصادية

06/23 21:47

أشار تقرير الأمم المتحدة لعام 2011 الذى أصدرته الأمم المتحدة مساء الأربعاء ارتفاع نسبة البطالة بشكل حاد ليصل عدد العاطلين عن العمل إلى 205 ملايين شخص فى عام 2009 مقارنة بـ178 مليون فى عام 2007، وقال التقرير إن فقدان الوظائف لا يعنى فقط خسارة الدخل وإنما يعنى ضعفاً فى الاقتصاديات خاصة فى البلدان النامية دون وجود حماية اجتماعية للعاطلين. ويشير التقرير الذى أصدرته إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة إلى سقوط ما بين 47 و84 مليون شخص فى براثن الفقر بسبب الأزمة المالية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود بشكل حاد. وارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع إلى أكثر من مليار شخص فى عام 2009 وهو أعلى مستوى على الإطلاق وفقاً للتقرير.

وأكد التقرير وجود آثار سلبية حادة على الجانب الاجتماعى للأفراد والأسر والمجتمعات نتيجة تباطؤ الاقتصاد العالمى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل