المحتوى الرئيسى

هل سيولي زمن الحريرية بلبنان؟

06/23 19:19

 


نقولا طعمة-بيروت

بعد تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، تصاعدت مواقف ببيروت توحي بمحاربة التيار المنسوب لرئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري والمعروف بالحريرية.

عززت الاعتقاد تصريحات لرئيس كتلة الإصلاح والتغيير ميشال عون تناولت رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، وعلى الصعيد الإداري نشرت مقالات تساءل كتابها عن احتمال "انتهاء الحقبة الحريرية في الإدارة" كما عنون عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني سعد الله مزرعاني في مقالة له.

أما في الاقتصاد والمال، فقد تحدث وزير المال الجديد محمد الصفدي خلال عملية التسلم والتسليم مع خلفه بوزارة المالية عن "تعاون القطاعين العام والخاص في تنفيذ المشاريع الكبرى"، مما أوحى بالابتعاد عن "الخصخصة” التي كانت من ركائز الحريرية الاقتصادية التي اعتمدت على مؤتمرات باريس لتأمين التمويل لمشاريع الدولة، مؤتمرات اشترطت الخصخصة للتعاون مع لبنان.

ولم يتضح إن كان كلام الصفدي على المستوى الاقتصادي، هو استكمال لكلام قوى أخرى، منهم مشاركون في حكومة الأكثرية الجديدة، على المستوى السياسي والإداري.

مشروعية التساؤلات عن استهداف الحريرية سببه خروج وزارة المال للمرة الأولى من قبضة الحريرية الاقتصادية والسياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل