المحتوى الرئيسى

الثورات ستفيد القضية الفلسطينية

06/23 17:55

وخلص التقرير إلى أن الثورات التي يشهدها العالم، وخصوصاً الثورة المصرية، ستحمل تأثيرا مباشراً على مسار القضية الفلسطينية خلال الفترة المقبلة، مرجحاً أن تكون هذه التأثيرات إيجابية بشكل عام، وخصوصاً إذا ما استكملت هذه الثورات أهدافها وتمكنت من إفراز أنظمة سياسية جديدة تعبّر عن الإرادة السياسية الحقيقية للشعوب العربية.

ونبّه التقرير إلى أن اتفاق المصالحة الذي وُقّع في القاهرة في مايو/أيار الماضي ما زال يحتاج إلى مزيد من الخطوات الجادة لإنهاء الانقسام فعلياً، وخصوصاً في ظل وجود عقبات كثيرة ما زالت بحاجة إلى الحل، من خلال التعاون الحقيقي بين كافة الأطراف بعيداً عن التدخلات والضغوط الخارجية.

واستبعد التقرير إمكانية أن يشهد مسار المفاوضات أية اختراقات جدية خلال 2011، وخصوصاً في ظل رفض إسرائيل التفاوض مع الرئيس محمود عباس بعد توقيعه اتفاق المصالحة، ومضي السلطة في مشروعها الرامي للحصول على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية بحلول سبتمبر/أيلول 2011.

وفي الشأن الدولي، قال التقرير إن الجهود الدبلوماسية الدولية تجاه القضية الفلسطينية فشلت مجدداً في عام 2010، حيث لم تحقق أي تقدم يذكر على صعيد دفع عجلة مسار التسوية، إضافة إلى موضوع إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل

عدد الفلسطينيين في العالم بلغ في نهاية عام 2010 حوالي 11.14 مليون نسمة، أكثر من نصفهم يعيشون في الشتات، والباقي يقيمون في فلسطين التاريخية