المحتوى الرئيسى

سيلفيا نايد أسطورة كرة القدم الألمانية النسائية

06/23 17:51

سيلفيا نايد أحد ألمع الأسماء في عالم كرة القدم النسائية ليس في ألمانيا وحدها وإنما في العالم بأسره. وتقول عنها شتيفي جونز قائدة المنتخب الألماني السابقة ورئيسة اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم للسيدات بألمانيا 2011: "إن الفضل في التطور الهائل لكرة القدم النسائية من ناحية التكتيك والأسلوب والديناميكية يرجع إلى سيلفيا نايد." وسيلفيا المولودة في ولاية بادن فورتنبرغ الألمانية في 2 مايو/آيار عام 1964 صاحبة مسيرة رائعة مليئة بالبطولات والنجاحات ،سواء عندما كانت لاعبة أو بعدما أصبحت مدربة، مسيرة تجعل منها أسطورة صغيرة في عالم كرة القدم النسائية.

بدأت سيلفيا نايد رحلتها كلاعبة عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها حيث لعبت في الفترة بين عامي 1980– 1983 في نادي كلينغه سيكاخ القريب من مسقط رأسها. وانتقلت إلى نادي بيرغيش غلادباخ وبقيت به عامين، ثم انتقلت إلى نادي زيغين عام 1985 وبقيت به حتى نهاية مسيرتها عام 1996. وفازت سيلفيا نايد مع بيرغيش غلادباخ وزيغين 7 مرات بلقب الدوري الألماني و6 مرات بلقب كأس ألمانيا.

حاصدة البطولات لاعبة ومدربة

افتتحت نايد مسيرتها الدولية مع منتخب ألمانيا لكرة القدم النسائية في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1982، حيث شاركت كبديلة في مباراة أمام منتخب سويسرا وبعد نزولها بدقيقة واحدة فقط سجلت هدفا وانتهت المباراة بفوز ألمانيا 5-1. واستمرت في مسيرتها الناجحة مع منتخب بلادها حتى 25 يوليو/ تموز 1996، ومثلت بلادها في 111 مباراة. وفازت مع منتخب بلادها ثلاث مرات ببطولة كأس الأمم الأوروبية، لكنها لم تحصل أبدا كلاعبة على كأس العالم وكان أفضل ترتيب لها مع بلادها هو المركز الثاني في بطولة عام 1995.

سيدات ألمانيا بعد الفوز ببرونزية أوليمبياد بكين عام 2008، وتظهر في الصورة سيلفيا نايد في الصف الواقف الأولى من اليسارBildunterschrift: سيدات ألمانيا بعد الفوز ببرونزية أوليمبياد بكين عام 2008، وتظهر في الصورة سيلفيا نايد في الصف الواقف الأولى من اليساركانت بداية رحلة سيلفيا نايد  مع تدريب المنتخبات الألمانية هي تحمل مسئولية تدريب منتخب ناشئات ألمانيا وتمكنت من الفوز معهن عام 2004 بكأس العالم تحت 19 عاما. قبل عام من هذا اللقب فازت نايد بصفتها مساعدة لمدربة المنتخب الأول تينا توينه-ماير بكأس العالم عام 2003. وكان هذا هو اللقب الأول لسيدات ألمانيا في كأس العالم. وبعد استقالة تينا توينه-ماير من منصبها تولت نايد مسئولية المنتخب الأول وفازت عام 2006 "بكأس الغارفي Algarve" التي تقام سنويا في البرتغال وتعد واحدة من أقوى بطولات كرة القدم النسائية في العالم. وبعدها بعام فازت بكأس العالم للمرة الثانية على التوالي عام 2007 في الصين، بعدما تمكنت سيدات ألمانيا من الفوز على سيدات البرازيل 2- صفر. وفي عام 2008 حصل المنتخب الألماني في ظل قيادتها على الميدالية البرونزية في اولمبياد بكين. وحصلت عام 2009 على كأس أمم أوروبا. وبهذا تكون سيلفيا نايد قد شاركت مع منتخب بلادها الكبير في الحصول على الألقاب السبع التي حصل عليها سواء كلاعبة أو كمدربة.

المدربة رقم واحد في العالم

سيلفيا نايد مع جائزة أفضل مدربة في العالم لعام 2010Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  سيلفيا نايد مع جائزة أفضل مدربة في العالم لعام 2010

وتوجت  سيلفيا نايد في 10 يناير/كانون الثاني 2011 بلقب أفضل مدربة كرة قدم نسائية في العالم لعام 2010 بناء على استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها الاتحاد الدولي لكرة القدم جائزة لأفضل مدربة كرة قدم نسائية.  

وتسعى نايد إلى الفوز بكأس العالم للمرة الثالثة على التوالي وفريقها مرشح بقوة، فسيدات ألمانيا يدخلن هذه البطولة على أرضهن وقد أظهرن من خلال المباريات التجريبية الثلاث الأخيرة التي سبقت البطولة أنهن أبرز المرشحات. فقد فازت لاعبات سيلفيا نايد بالمباريات الثلاث وأحرزن 12 هدفا ولم تهتز شباكهن ولا مرة واحدة. ولا تحبذ سيلفيا نايد عبارة "الدفاع عن اللقب" إذ ترى أنها عبارة سلبية وتقول بدلا منها: "نحن نريد أن نهاجم وأن نفوز بالبطولة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل